لفلي سمايل

التصنيع والإنشاءات - صور

تاريخ الإضافة : 13-8-1427 هـ

* لم يقتصر استخدام المحركات الكهربائية والبنزينية والديزلية على المركبات فقط، فقد جهزت بها أيضاً المصانع لتوفير القدرة اللازمة لتشغيل مختلف المكنات والآليات للإنتاج الجملي. وبتوافر أنواع عديدة من المواد الجديدة، وهندسة خطوط تجميع أكبر وأفضل، غدت هذه المصانع قادرة على إنتاج آلاف المنتجات يومياً لتعزيز الازدهار ومجابهة اشتداد الطلب على السلع الاستهلاكية.

 

* وفرة المواد:

- بجهود الرواد في مجالات الابتكار والتصنيع، أمثال المخترع توماس أديسون (1847-1931) وصانع السيارات هنري فورد، تغير نسق الأبحاث كثيراً في أوائل القرن العشرين.

- فبدل انحصار هاوي موهوب تنقصه التدريب، ليعمل منفرداً في معمل صغير كادًّا ذهنه لاستنباط فكرة بارعة، صار الأصدقاء من العلماء يجندون للعمل معاً على مهمات محددة في "معامل الاختراعات".

- فساعد ذلك كثيراً في تقدم تقانيات المواد، بخاصة في تطوير أنواع جديدة من الفلزات المعدنية للمباني والمركبات والسلع المصنعة.

 

التصنيع والإنشاءات - صور

- خطوط التجميع الموحد للإنتاج بدأت بالسيارات لكنها سرعان ما عمت لتصنيع جميع أنواع المنتجات من القوارير إلى المنازل.

 

التصنيع والإنشاءات - صور

- أطلق على عمارة فولر في مدينة نيويورك اسم "بناية المكواة" لمشابهة شكلها المثلثي بمكواة الثياب. لقد أنجز هذا المبنى المؤلف من 21 طابقاً بارتفاع 87 متراً عام 1903. وهو من أوائل المباني الشاهقة ذات الهيكل الفولاذي الصلد بدل الحديدي المطاوع. وغدا ذلك متاحاً بفضل طريقة جديدة لإنتاج أجزاء وروافد من "الفولاذ المدلفن".

 

* سبائك (أشابات) جديدة:

- بعض أكثر مجالات البحث والتقصي الاختباري كانت السبائك الفلزات الممزوجة (المؤشبة) بمواد أخرى. فالفولاذ اللاصدوء أحد هذه الأشابات الجديدة هو مزيج من الحديد والكربون، كما في الفولاذ العادي زائداً فلز الكروم.

- وهذا الفولاذ مقاوم شديد للبلى (التأكل) والصدأ. وقد تقصاه العالم البريطاني، هارولد بريرلي (1871-1948) للاستخدام في صناعة البنادق والمدافع..

- لكن بحلول العام 1914 صارت السكاكين تصنع من هذا الفولاذ في شفيلد بإنكلترا. كذلك طورت أنواع أخرى من الفولاذ للبناء بخاصة للهياكل الفلزية في المباني الشاهقة الارتفاع المعروفة بناطحات السحاب.

 

التصنيع والإنشاءات - صور

- طور الفولاذ اللاصدوء أولاً لاستخدامه في مواسير البنادق. ثم سرعان ما استخدم في صناعة السكاكين والشوك وكافة الموازين وأحواض غسل الأطباق وأدوات مطبخية أخرى.

 

* هياكل المباني:

- المباني التقليدية اعتمدت الجدران كدعائم أساسية لها. وهذه بدورها تدعم الأرضيات والجدران في الطوابق فوقها.

- وفي الثمانينيات من القرن التاسع عشر وفي شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية طُور أسلوب جديد يعتمد استخدام الروافد والعوارض الفولاذية في إقامة هياكل المباني التي تشد إليها وعليها الأرضيات والجدران.

- وفي العقد الأول من القرن العشرين يسرت التصاميم والعوارض الفولاذية الجديدة ظهور مزيد من ناطحات السحاب. وكان مبنى ولورث الأعلى بين هذه المباني في مدينة نيويورك خلال الفترة من 1914 إلى العام 1929، وقد تألف من 60 طابقاً وبلغ ارتفاعه 241 متراً.

 

مواضيع ذات صلة

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (1)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

السلام عليكم ورحمة الله بارك الله بك يا أخي لفلي سمايل على هذا الجهد