لفلي سمايل

نيكولاس كوبرنيكس Nicolaus Copernices

تاريخ الإضافة : 19-3-1431 هـ

نيكولاس كوبرنيكس Nicolaus Copernices

 

* ولد العالم الفلكي البولندي في عام 1473 في مدينة تورون على نهر الفستولا في بولندة. وقد كانت عائلته ميسورة الحال فدرس وهو شاب في جامعة كراكو حيث ركّز اهتمامه على علم الفلك، وفي منتصف العشرينات من عمره ذهب إلى إيطاليا حيث درس الطب والقانون في جامعتي بولونا وبادوا، وبعدها نال شهادة الدكتوراه في القانون الكنسي من جامعة فرارا. ثم أصبح كاهناً والتحق بكتدرائية فرونبرج في بولنده. ولم يعمل كوبرنيكس كفلكي محترف، ولكن كل أعماله الفلكية التي جلبت له الشهرة حدثت في وقت فراغه.

 

- وفي أثناء إقامته في إيطاليا تعرف على فكرة الفيلسوف اليوناني ارسترخس الساموسي (عاش في القرن الثالث ق.م) وهي أن الأرض والكواكب الأخرى كانت جميعها تدور حول الشمس، وقد اقتنع كوبرنيكس بهذه النظرية وعندما بلغ الأربعين كتب مخطوطة قصيرة باليد أصبحت متداولة بين أصدقائه ووضع في هذه المخطوطة آراءه حول الموضوع وقد قضى عدة سنوات وهو يدوِّن الملاحظات ويحسب الحسابات التي كانت ضرورية لصياغة كتابه (حول دوران الأجرام السماوية) حيث يصف نظريته بإسهاب ويقدم البراهين عليها.

 

- وفي عام 1533 وعندما كان في الستين من عمره قام كوبرنيكس بإلقاء محاضرات في روما حيث قدم النقاط الرئيسية لنظريته. ولكنه لم يستهدف غضب البابا. وعندما أتم كتابه كان متردداً في نشره خوفاً من إثارة مشاكل مع الكنيسة، ولكنه لم يتمكن من طبع كتابه إلا في أواخر الستينات من عمره وفي اليوم الذي توفي فيه استلم النسخة الأولى من كتابه من المطبعة.

- وفي هذا الكتاب صرح كوبرنيكس بشكل لا غموض فيه أن الأرض تدور حول محورها وأن القمر يدور حول الأرض وأن الأرض وجميع الكواكب السيارة تدور حول الشمس، وبالطبع وكمن سبقه من العلماء فقد أخطأ كوبرنيكس في النسب القياسية بين أبعاد الرسم في خرائطه والأبعاد الأصلية وكذلك كان مخطئاً في حسبانه أن مدارات الكواكب كانت بشكل دوائر، وهكذا فإن نظريته لم تكن معقدة رياضياً فحسب بل كانت تعوزها الدقة أيضاً، ومع ذلك فقد أثار كتابه الاهتمام الكبير فضلاً عن أنه حرّك همم كثير من الفلكيين لعمل أرصاد دقيقة لحركات الكواكب التي أتم دراستها ووضعها في إطارها الصحيح أخيراً العالم (كبلر).

 

- وقد أحدثت نظرية كوبرنيكس ثورة في مفاهيمنا عن الكون وأدت إلى تغيرات في نظراتنا الفلسفية بأجمعها ولكن يجب أن نتذكر أن علم الفلك ليس له ذلك المدى في التطبيقات العملية كما للفيزياء والكيمياء وعلم الحياة، فبإمكان الإنسان مبدئياً أن يصنع جهازاً تلفزيونياً أو سيارة أو أي مصنع كيماوي دون أي معرفة أو تطبيق لنظرية كوبرنيكس بينما لا يستطيع أن يستغني عن نظريات فرادي أو ماكسويل أو لافوازييه في هذا المضمار.

- بيد أن ظهور كتاب كوبرنيكس يعتبر نقطة البداية في علم الفلك الحديث بل العلوم الحديثة بأجمعها.

مواضيع ذات صلة

جون كالفن John Kalvin المائة الأوائل جون كالفن John Kalvin

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (3)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

tamara

يسلموووووو ايديكم عهالموضوع الرائع

abashaheen

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسعد الله اوقاتكم أخواني القائمي على هذا الصرح الشامخ والوافر المعرفة .. أرجو أن تتنبهوا لأمر مهم .. عن علوم الفلك وعلم الفلك الحديث والسنين الضوئية وتمدد الكون أو تعدد الأكوان .. ودوران الأرض حول محورها أو دورانها حول الشمس .. ولإيضاح مقصدي .. أرجو التكرم .. بالاطلاع والبحث في هذا الموضوع .. اضغط هنا شاكرا ومقدرا جميل تفانيكم وتواصلكم ..

ابوحمزة

يعطيكم العافيه اخواني علي هذا النقل الطيب