لفلي سمايل

ادوارد جينر مُكتشف لقاح مرض الجدري

تاريخ الإضافة : 6-2-1439 هـ

ادوارد جينر مُكتشف لقاح مرض الجدري

 

* إن الطبيب ادوارد جينر Edward Jenner كان الرجل الذي حسن و بسط تقنية التلقيح كإجراء وقائي ضد المرض المخيف (الجدري).


- في هذه الأيام و بعد أن أعلنت منظمة الصحة العالمية خلو العالم من مرض الجدري و هذا بفضل الله ثم بفضل جينر فالواجب ألا ننسى كيف كان مرض الجدري مخيفاً و شديد العدوى لدرجة أن أغلبية لا بأس بها من سكان أوربا كانت تصاب بهذا المرض بزمن ما من حياتها فضلا عن أن 10 – 20 في المئة من المصابين كانوا يموتون بسببه بينما كان هذا المرض يترك أثاراً تشويهية على وجوه 10 – 15 بالمئة من الذين ينجون من الموت به.


- ولم يكن الجدري محصوراً بأوربا فحسب بل تفشى في أميركا الشمالية والهند و الصين و عدة أجزاء من العالم وفي كل مكان ظهر به كان الأطفال هم الضحية بأغلبية عظمى. لقد لوحظ أن أولئك الأشخاص الذين نجوا من الموت بعد إصابتهم بالمرض أصبح لديهم مناعة و لم يظهر المرض عليهم ثانيةً و في بلاد المشرق أدت هذه الملاحظة إلى تلقيح الأشخاص الأصحاء بمادة مأخوذة من جسم شخص أصيب بإصابة طفيفة بهذا المرض.


- لقد وصلت هذه المعلومات إلى انكلترا قبل ظهور (جينر) بعدة سنوات و قد لقح جينر ضد الجدري في حوالي الثامنة من العمر و لكن ظهرت نكسات خطيرة لهذه الطريقة إذ تعرض كثيرون من الذين لقحوا بهذه الطريقة ليس للمناعة ضد هجوم هذا المرض بل لهجوم خبيث قاس ترك المصابين وقد تشوهت وجوههم ( ببثور الجدري ) و لهذا ظهرت الضرورة و الحاجة لطريقة أفضل لمنع هذا المرض و إخفاء أثاره.


- ولد جينر في عام 1749 في مدينة بيركلي الصغيرة في مقاطعة جلوشستر في انكلترا و قد تتلمذ وهو في الثانية عشرة على يد طبيب جراح و درس التشريح ثم اشتغل في مستشفى و في منتصف أربعينياته أصبح طبيباً جراحاً مؤهلاً في مقاطعة جلوشستر في انكلترا.


- كان جينر قد سمع بالاعتقاد السائد بين بائعات الألبان والمزارعين في منطقته أن كل إنسان أصابه جدري البقر ( وهو مرض بسيط يصيب الماشية و يمكن أن ينتقل إلى الإنسان ) لم يكن ليصيبه الجدري العادي.


- وقد أدرك ( جينر) إنه لو صح ما تقوله بائعات الألبان فإن تلقيح الإنسان بجدري البقر يجهز طريقة مأمونة لمناعتهم ضد الجدري العادي.


- وقد بحث في القضية بعناية و أخيرا وفي عام 1796 لقح جينر ولدا في الثامنة من العمر بمادة أخذت من بثور جدري البقر الموجود على يد إحدى بائعات الألبان أصيب الولد بجدري البقر كما هو متوقع و لكنه شفي حالاً و بعد بضعة أسابيع لقحه ( جينر) بالجدري العادي و كما كان جينر يتوقع لم يصب الولد بأي من أعراض الجدري العادي.


- وبعد أبحاث أخرى دوّن جينر نتائجه في كتاب صغير نشره على حسابه علم 1798.


- وبعد ذلك كتب مقالات أخرى عن هذا الموضوع و نتيجة لذلك فقد انتشرت طريقة التلقيح ضد الجدري بسرعة في انكلترا و سرعان ما أصبحت إجبارية في الجيش و القوى البحرية.


- وبمرور الزمن اقتبستها جميع دول العالم.


- لم يحاول جينر أن يكسب مالاً من جراء اكتشافه فقد كان يطعم الناس مجاناً و مقابل ذلك منحه البرلمان الانكليزي اعترافاً بفضله و عرفاناً لجميله جائزة قيمتها عشرة آلاف جنيه إسترليني في عام 1802 و بعد بضعة سنوات منحه البرلمان جائزة إضافية قدرها 20 آلف جنيه إسترليني فأصبح ذا شهرة عالمية و قدمت له عدة أوسمة و ألقاب شرف.


- تزوج ( جينر) وأنجب ثلاثة أطفال و قد عاش حتى الثالثة و السبعين و توفي في أوائل عام 1823 في مسقط رأسه في مدينة بيركلي.

مواضيع ذات صلة

مارتن لوثر Mertin Luther المائة الأوائل مارتن لوثر Mertin Luther

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..