لفلي سمايل

طعام الاثنين كافي الثلاثة وطعام الثلاثة كافي الأربعة

تاريخ الإضافة : 9-9-1430 هـ

طعام الاثنين كافي الثلاثة وطعام الثلاثة كافي الأربعة

 

* الفوائــد:

1- في هذا الحديث أن الطعام الذي يشبع الاثنين يكفي قوت الثلاثة ، والطعام الذي يشبع الثلاثة يكفي قوت الأربعة.

 

2- الحض على المكارم والتقنـع بالكفاية.

 

3- استحباب الاجتماع على الطعام ، فإن الاجتماع عليه من أسباب حصول البركــة ، ولذلك قال صلى الله عليه وسلم: ( كلوا جميعاً ولا تفرقـوا ، فإن طعام الواحد يكفي الاثنين ) فهذا يؤخذ منه أن الجمع كلما كثر ازدادت البركــة.

 

4- أنه لا ينبغي للمرء أن يستحقر ما عنده فيمتنع من تقديمه ، فإن القليل قد يحصل به الاكتفــاء ، بمعنى حصول سد الرمق وقيام البنيـة.

 

5- الحث على الإيثـار والمواسـاة ، وقد جاءت نصوص في الحث عليهما:

- قال تعالى: ﴿ ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ﴾.

- وقال تعالى: ﴿ ويطعمون الطعام على حبه مسكيناً ويتيماً وأسيراً ﴾.

 

6- بعض الأمثلة في الإيثار:

- نام علي بن أبي طالب في فراش النبي صلى الله عليه وسلم وتسجى ببرده ليلة الهجرة ، وضرب بذلك أروع الأمثلة في التضحية والفداء.

- لما انتهى رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبه إلى الغار وهما في طريق الهجرة قال أبو بكر: والله لا تدخله حتى أدخل قبلك ، فإن كان فيه شيء أصابني دونك. لله درك يا أبا بكر على هذا الإيثـــار وعلى هذه الصحبة الكريمــة.

- روي أنه اجتمع عند أبي الحسن الأنطاكي نيف وثلاثون رجلاً لهم أرغفة لا تكفيهم شبعاً ، فكسروها وأطفأوا السراج ، وجلسوا للأكل ، فلما رفعت السفرة فإذا الأرغفـــة بحالها لم ينقص منها شيء ، لأن أحداً منهم لم يأكل إيثاراً للآخريــن على نفسه حتى لم يأكلوا جميعاً ، وهكذا آثر كل منهم غيره ، فكانوا من أهل الإيثـار جميعا.

مواضيع ذات صلة

لا يلدغ المؤمن من جحرٍ مرتين قرة العين في شرح أحاديث من الصحيحين لا يلدغ المؤمن من جحرٍ مرتين

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..