لفلي سمايل

آدم سميث Adam Smith

تاريخ الإضافة : 6-6-1432 هـ

آدم سميث Adam Smith

 

* ولد آدم سميث الشخصية الرائدة في تطور النظريات الاقتصادية في عام 1723 في مدينة كير كالدي وهي مدينة في اسكتلندا وفي شبابه درس في جامعتي أكسفورد وكامبردج ومن عام 1750 حتى عام 1764 ظل أستاذا الفلسفة في جامعة غلاسكو وفي أثناء عمله هناك نشر أول كتاب له "نظرية الوجدان الأخلاقي" الذي جلب له السمعة والشهرة في الدوائر العلمية ومع ذلك فإن شهرته الدائمة تتركز بشكل رئيسي في كتابه "سؤال عن طبيعة وأسباب ثروة الأمة" الذي نشر في عام 1776 وقد نجح هذا الكتاب نجاحاً كبيراً , وفي أثناء بقية حياته نال سميث الشهرة والاحترام وقد توفي في مدينة كير كالدي في عام 1790 دون أن يتزوج.

 

- لم يكن آدم سميث أول شخص كرّس نفسه لدراسة النظريات الاقتصادية و لكنه كان أول من صنع نظرية شاملة في الاقتصاد كانت أساس التقدم في المستقبل لعلم الاقتصاد ولهذا فمن العدل أن نقول أن كتاب ثروة الأمة هو نقطة الانطلاق بالنسبة للدراسات الحديثة في الاقتصاد السياسي.

- إن أحد انجازات هذا الكتاب هو أنه أوضح كثيراً من الالتباسات القديمة.

- وقد كان سميث ضد النظرية التجارية القديمة التي كانت تؤكد أهمية حيازة الدولة لكميات من السبائك الذهبية , وكذلك رفض في كتابه وجهة النظر القائلة بأن الأرض هي المنبع الرئيسي للقيمة وبدلاً من ذلك ركّز على أهمية العمل وعلى الزيادة في الإنتاج التي يمكن الحصول عليها بواسطة تقسيم العمل وثم هاجم المجموعات القديمة للحكومات الاستبدادية وتقييداتها الاعتباطية التي توقف وتعيق التوسع الصناعي.

 

- وكانت الفكرة الرئيسية في كتاب " ثروة الأمة " هي أن السوق الحر هو فعلاً ذي ميكانيكية منظمة ذاتياً.

- وهو يميل أوتوماتيكيا لإنتاج نوع وكمية البضائع المرغوب بها والمطلوبة من قبل المجتمع على سبيل المثال لنفترض وجود نقص في المنتوجات المرغوب بها ففي هذه الحالة الطبيعي أن يزداد سعرها وهذا السعر المرتفع يؤدي إلى أرباح أعلى لأولئك الذين ينتجون تلك البضاعة و بسبب الأرباح العالية من منتجين آخرين سيتحولون إلى إنتاج هذه المادة طبعاً.

- وإن الزيادة في الإنتاج سوف تخفف من النقص الأصلي و فوق ذلك فإن المواد الزائدة بالإضافة إلى المنافسة بين الصنّاع المختلفين تميل إلى إنقاص سعر المادة إلى الثمن الطبيعي ولم يبادر أحد من المجتمع لإزالة النقص ومع ذلك فإن المشكلة قد حلّت فإن كل شخص حسب أقوال سميث ( ينوي فقط أن يحصل على أرباحه و لكنه يقاد بواسطة يد خفية لتشجيع الوصول إلى غايته التي هي ليست جزءاً من نواياه و بملاحقة مصالحه الخاصة فهو يعزز مصالح المجتمع أكثر بشكل أكثر فعالية مما لو أنه كان ينوي أن يعزز مصالحه الخاصة ).

 

- عدا عن قضية صحة و جهات نظر آدم سميث أو عدم صحتها أو عدا عن نفوذه و تأثيره على النظريات الاقتصادية التي تلت عهده فإن القضية الهامة بالنسبة لآدم سميث هي تأثيره على مشاريع و سياسات الدول.

- فقد كتب كتابه " ثروة الأمة " بمهارة ووضوح و أصبح واسع الشهرة وقد أثرت أفكاره بموجب عدم تدخل الحكومات بالمسائل التجارية والعمل و بوجوب تخفيض التعرفات الجمركية أثرت هذه الآراء على السياسات الدولية خلال القرن التاسع عشر بأجمعه حتى أننا لا نزال نشعر بتأثيرها حتى هذه الأيام.

- ولكن معظم نظريات آدم سميث الاقتصادية و معظم أفكاره أصبحت قديمة و حلت محلها نظريات جديدة و لذلك فإن أهمية آدم سميث تنحصر في كونه المؤسس الأول للنظريات الاقتصادية وهو الذي لفت النظر إلى جعل هذه النظريات جديرة بالدرس و الاعتبار.

مواضيع ذات صلة

سيجموند فرويد Sigmund Freud المائة الأوائل سيجموند فرويد Sigmund Freud
أرسطو طاليس Aristotle المائة الأوائل أرسطو طاليس Aristotle

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..