لفلي سمايل

جنكيز خان Genghis Khan

تاريخ الإضافة : 24-12-1430 هـ

جنكيز خان Genghis Khan

 

* ولد جنكيز خان الفاتح المغولي الكبير حوالي 1162م وقد سماه أبوه (تيموجين) باسم أحد زعماء القبائل المنافسة المهزومة وكان (تيموجين) في التاسعة من عمره عندما قتل والده على يد جماعة من قبيلة منافسة. فعاش أفراد عائلة (تيموجين) في عزلة وخطر مستمر.

- وكانت حالة تيموجين لا تبشر بالخير بادئ ذي بدء. إذ عندما كان شاباً أسرته إحدى القبائل المنافسة ولمنع هربه وضعوا طوقاً خشبياً حول رقبته ومن هذه الوضعية التعسة استطاع ذلك الفلاح الأمي الصلب أن ينهض ليصبح أقوى رجل في العالم في ذلك الوقت.

 

- وقد بدأ نجمه بالصعود عندما هرب من آسريه. وعند ذلك تحالف مع طغرل أحد أصدقاء والده وأحد زعماء القبائل القاطنة في تلك المنطقة وتبع ذلك سنوات من الحروب بين القبائل عرف تيموجين أثناءها كيف يصعد إلى القمة.

- وكانت القبائل المغولية معروفة منذ زمن طويل بمهارة فرسانها وشراسة مقاتليها الذين قاموا بغارات متفرقة على شمال الصين خلال التاريخ وكانت القبائل قبل مجيء تيموجين تقضي وقتها في محاربة بعضها بعضاً، وبمزيد من الحنكة العسكرية والسياسية والقسوة المتناهية والتنظيم استطاع تيموجين أن يجعل تلك القبائل تنضوي تحت رايته وفي عام 1206 لقبه مجلس المنغولية باسم جنكيز خان أو إمبراطور العالم.

 

- وجه جنكيز خان الآلة الحربية المريعة التي جمعها إلى الخارج لغزو الأمم المجاورة. فهاجم أولاً دولة (هي هاي) في شمال غربي الصين وإمبراطورية ( تشن ) في شمال الصين.

- وبينما كانت هذه المعارك ناشبة دب خلاف بين جنكيز خان و (شاه خوارزم محمد) الذي كان يحكم إمبراطورية واسعة في إيران ووسط آسيا.

- وفي عام 1219 قاد جنكيز خان جيوشه ضد الشاه واستطاع تحطيم إمبراطورية (الشاه محمد) في خوارزم، وبينما كانت جيوش مغولية أخرى تهاجم روسيا قاد جنكيز خان بنفسه غزوة إلى أفغانستان وشمال الهند ثم رجع إلى منغوليا في عام 1225 ومات هناك عام 1227.

مواضيع ذات صلة

سيجموند فرويد Sigmund Freud المائة الأوائل سيجموند فرويد Sigmund Freud
ماكس بلانك Max Planck المائة الأوائل ماكس بلانك Max Planck

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (7)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

زكي

أحترم هذا الرجل كثيرا ، فقد كان عسكريا لا يضاهي ورجل أكبر امبراطورية في التاريخ ، وإرثه الحضاري منتشر من وسط آسيا إلى أوروبا ، و أما ما يشاع عن قسوته فأعتقد أن ذلك طبيعي في ظل الحروب والمعارك ، فليس هناك قائد معركة لايقتل ولا يدمر ، حتى الإسلام استخدم القسوة أحيانا في غزواته وفتوحاته وهذا طبيعي

احمد قوجاق

اي انسان مهما كان سيرة حياته من المفروض أن نتعلم منه الإيجابيات ونترك سلبياته

اسامه

جنكيز خان هذا أكبر مخرب في التاريخ .. جميم المؤرخين يعرفون هذه المعلومة .. هو ليس بطلا أبداً .. هو قائد المغول الهمج الذين ظهروا فجأة وليس لهم جذور ولا حضارة ولا إنجازات علمية

عصام البرنس

موضوع رائع وجميل

kawthar

شكراُ على سيرة تيموجين .. يعجبني هالإنسان :)

ابوحمزة

يعطيكم العافيه اخواني علي هذه المعلومات الجميله ... عاد لا تنسونا بأي معلومات حلوه جديده او قديمة

فهد

موضوع رائع بالفعل معلومات قيمة لكن ياليت فصلتوا أكثر في سيرته وأتمنى منكم التسلسل لمن هم بعده مثل هولاكو ومولينيك .. وأحب أن أبين لكم ولا أخفيكم أني مولع بالسير التاريخية فلا تحرمونا منها