لفلي سمايل

غاليليو غاليلي Galileo Galilei

تاريخ الإضافة : 21-5-1430 هـ

غاليليو غاليلي Galileo Galilei

 

* كان غاليليو غاليلي العالم الإيطالي من مطوري الطريقة العلمية أكثر من أي فرد آخر، وقد ولد في عام 1564 في مدينة بيزا في إيطاليا وقد درس في شبابه في جامعة بيزا ولكنه تركها لأسباب مادية، ومع ذلك فقد استطاع في عام 1589 أن يحصل على كرسي أستاذ في تلك الجامعة. وبعد سنوات قليلة انضم إلى هيئة التدريس في جامعة بادوا وظل هناك حتى عام 1610 وقد كانت تلك الفترة هي التي شهدت معظم اكتشافاته العلمية.

- وقد كانت أولى اسهاماته العلمية في الميكانيك فقد كان أرسطو طاليس قد علّم بأن الأجسام الأثقل تسقط بسرعة أكثر من الأجسام الخفيفة. وظلت أجيال من العلماء تقبل هذا المبدأ على ذمة أرسطو.

- ولكن غاليليو قرر أن يختبر صحة هذا المبدأ وبعد سلسلة من التجارب اكتشف أن أرسطو كان على خطأ. فالحقيقة كانت أن الأجسام الثقيلة والخفيفة تسقط بنفس السرعة ما عدا الحالات التي تصطدم بها الأجسام باحتكاك الهواء. (وهنالك قصة تقول أن غاليليو أنجز التجارب بإسقاطه الأجسام من برج بيزا المائل هذه القصة تبدو بأن لا أساس لها من الصحة).

 

- وهنالك مأثرة أخرى لغاليليو وهي اكتشافه قانون (العطالة) وكان الناس يعتقدون في السابق أن الجسم المتحرك يميل بطبيعته للبطء في الحركة ثم الوقوف ما لم تحول قوة أخرى أن تبقيه على حالة الحركة ولكن تجارب غاليليو أثبتت أن هذا الرأي والاعتقاد الشائع كان خاطئاً إذ أنه إذا استبعدنا المؤثرات المعيقة كالاحتكاك مثلاً فإن الجسم المتحرك يستمر في حركته إلى اللانهاية.

- وهذا المبدأ الهام الذي بيّنه ووضحه نيوتن من جديد ووضعه كأول قانون من قوانين الحركة هو أحد المبادئ الفيزيائية الحيوية.

 

- لقد كانت أشهر اكتشافات غاليليو هي في ميدان الفلك وكانت النظريات الفلكية في أوائل القرن السابع عشر في حالة ثوران فكان هنالك نقاش حاد بين اتبع النظرية التي تقول أن الشمس هي مركز الكون وهي نظرية كوبرنيكس، واتباع النظرية التي تقول أن الأرض هي المركز وقد أعلن غاليليو في عام 1604 أن كوبرنيكس هو المصيب ولكن لم يكن لديه في ذلك الوقت أي طريقة لبرهان النظرية الشمسية أي أن الشمس هي المركز.

- وفي عام 1609 سمع غاليليو عن اختراع المنظار الفلكي في هولندا ومع أن غاليليو لم يكن يعرف إلا وصفاً بسيطاً لا يشفي غليلاً عن هذا الاختراع إلا أن عبقريته جعلته ينشئ منظاراً فلكياً أكبر وأفضل من المنظار المصنوع في هولندا. وفي خلال سنة واحدة عمل سلسلة كاملة من الاكتشافات.

 

- نظر إلى القمر ورأى بأنه لم يكن كرة ملساء ولكن كان به فوهات بركانية وجبال عالية، فالأجسام السماوية كما استنتج غاليليو لم تكن ملساء أو تامة ولكن بها نفس الالتواءات الموجودة على الأرض. وقد نظر للمجرة فوجد أنها ليست جسماً سديمياً ولكنها كانت مؤلفة من عدد ضخم من النجوم التي كانت بعيدة جداً حتى أن العين المجردة تلاحظها وكأنها مطموسة. وقد لاحظ أيضاً أن هنالك حلقات تحيط بكوكب زحل.

- وقد قضى غاليليو ست سنوات في تأليف أشهر عمل له وهو (حوار حول النظامين العالميين الرئيسين) وهذا الكتاب هو تأييد لنظرية كوبرنيكس.

 

- ولكن سلطات الكنيسة أخذت تلاحق غاليليو بسبب اعتقاداته وموقفه مع نظرية كوبرنيكس. وبعد أخذ ورد ومحاكمات من قبل محاكم التفتيش حكم عليه أن يشجب أمام الجمهور وجهة نظره وهي أن الأرض تدور حول الشمس وقد قام العالم البالغ من العمر 69 عاماً بهذا التصريح أمام الجمهور ولكنه كما تقول القصة نظر إلى الأرض وهمس بنعومة (ولكنها لا تزال تدور). وفي مدينة أركتيري استمر في الكتابة حول الميكانيك وتوفي عام 1642.

- يعتبر غاليليو المسئول الأول عن الموقف التجريبي في البحث العلمي فقد رفض الانصياع للأفكار العلمية التي لم يضعها تحت التجربة حتى ولو كانت صادرة عن الكنيسة أو عن أرسطو.

مواضيع ذات صلة

تسايلون المائة الأوائل تسايلون

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (5)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

i love kim bum

thaaaaaaaaaanks a loooooooooot

رقية

شكرا وبارك الله فيك

عبد الله

بارك الله فيك على هذا الموضوع والله ان هذا ما كنت ابحث عنه بالضبط شكككككككككككككرا

عبدالرؤف أبو عمر ويحيي

اللهم بارك في كل من امتعنا بمعلومات زاخرة كهذه وكل القائمين علي خدمة هذا الموقع جزاكم الله كل الخير اللهم آمين

احمد المرشدى

شكرا لتلك المعلومة ودائما مايسبق العلماء أبناء جيلهم وهناك من الجهلة ما يعارض دائما كل جديد وبدون بحث أو تفكير