لفلي سمايل

يوليوس قيصر Julius Caesar

تاريخ الإضافة : 14-10-1435 هـ

يوليوس قيصر Julius Caesar

 

* ولد يوليوس قيصر القائد الرماني العسكري والسياسي الشهير في روما في عام 100 ق.م في أثناء فترة الغليان والفوضى التي لم يسبق لها مثيل في روما.
- أنشأ الرومان في القرن الثاني ق.م وبعد تغلبهم على قرطاجة في الحروب البونية إمبراطورية واسعة أثر الفتوحات الكبيرة التي تمت وقد سببت هذه الفتوحات ثراء كثير من الرومان وفي نفس الوقت أفسدت بنية روما الاقتصادية والاجتماعية وقد طرد كثير من الفلاحين من أراضهم وكما أن مجلس الشيوخ الروماني الذي كان أصلاً مجلساً لشيوخ مدينة صغيرة أصبح غير قادر على حكم إمبراطورية كبيرة فقد ساد الفساد السياسي عالم البحر المتوسط بأجمعه الذي أصبح يشكو من سوء الحكم والفساد.


- كان يوليوس قيصر أول زعيم سياسي نادى بأن الحكومة الديمقراطية في روما لم تعد تستحق الإنقاذ وأن إنقاذها قد فات أوانه فعلاً.
- لقد انحدر يوليوس قيصر من عائلة ارستقراطية شريفة في روما وانغمس في الحياة السياسية والعسكرية وهو شاب وعندما أصبح في الثانية والأربعين من العمر عيّن حاكماً لثلاث ولايات ترزح تحت الحكم الروماني وكان تحت إمرته جيش يتألف من حوالي (20) ألف رجل.
- وبين عامي 58–51 ق.م استعمل يوليوس قيصر هذه القوى لغزو وفتح بلاد الغال وهي منطقة يقابلها اليوم فرنسا وبلجيكا وقسم من سويسرا وألمانيا وهولندة مع أن عدد جيشه كان أقل من جيوش أعدائه إلا أنه استطاع بشجاعته وحنكته العسكرية أن يتغلب على القبائل الغالية مضيفاً لأملاك روما أراضي حوض الراين أرسل حملتين إلى بريطانيا وفتحها ولكن ذلك لم يستمر طويلاً.


- أثارت انتصاراته الرعب في نفوس خصومه السياسيين في مجلس الشيوخ الروماني فأمر بالعودة إلى روما لوحده لأنه أدرك أن خصومه السياسيين سوف يفتكون به ولذلك قطع نهر الروبيكون وعاد إلى روما ولكن بعد حروب دامت أربع سنوات مع الجيوش الموالية لمجلس الشيوخ وعيّن بعد عودته وانتصاره على تلك الجيوش دكتاتورا مدى الحياة وقد عرض عليه التاج في شباط عام 44 ق.م ولكنه رفضه وكان يعتقد أن الحكم المستبد المستنير الفعّال هو ما تحتاجه الإمبراطورية الرومانية وهو ما يمثله بنفسه ولكن خصومه السياسيين لم يطمئنوا له وفي آذار عام 44 ق.م (في منتصف آذار الشهيرة) اغتيل يوليوس قيصر في اجتماع لمجلس الشيوخ على يد عدد من المتآمرين.


- أثناء السنوات الأخيرة من حياته باشر قيصر في عمل برنامج إصلاحي فقد خطط لإعادة إسكان المحاربين القدماء وفقراء روما المدنيين في مناطق جديدة متفرقة في الإمبراطورية الرومانية وقد وهب الرعوية الرومانية لعدة مجموعات إضافية من الناس وعمل على إنشاء نظام الإدارة المحلية في المدن الايطالية ثم خطط برنامجاً بنائياً وإنشائيا ولكنه لم يستطع أن ينشئ نظاماً دستورياً لحكم روما وهذا هو السبب الأساسي في سقوطه.
- يعتبر يوليوس قيصر من القواد السياسيين والشخصيات القوية التي حازت على قوة روحية محببة للشعوب وقد امتلك عدة أصناف من المواهب وكان سياسياً ناجحاً وقائداً لامعاً فضلاً عن أنه كان خطيباً مفوّهاً وإن كتابه الذي يصف به فتحه لبلاد الغال يعتبر من الكتب الأدبية الكلاسيكية اللاتينية الشهيرة وحسب رأي كثير ممن درسه يعتبر أكثر الكتب اللاتينية قراءة وأمتاعاً.

مواضيع ذات صلة

كنفوشيوس المائة الأوائل كنفوشيوس
يوليوس قيصر Julius Caesar المائة الأوائل يوليوس قيصر Julius Caesar

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..