لفلي سمايل

الذي يقرأ القرآن وهو ماهرٌ به مع السفرة الكرام البررة

تاريخ الإضافة : 22-1-1434 هـ

الذي يقرأ القرآن وهو ماهرٌ به مع السفرة الكرام البررة

 

* الفوائــد:

1- الحث على تعلم القرآن الكريم.

 

2- أن قارئ القرآن ينقسم إلى قسمين:

- القسم الأول: أن يكون متقناً للقرآن. فهذا مع الكرام السفرة البررة.

- القسم الثاني: أن يتتعتع فيه ويتردد. فهذا له أجران، أجر التلاوة ، وأجر المشقة.

- القسم الأول أفضل وأعلى.

 

3- ينبغي للمسلم أن يحرص على تعلم القرآن وإتقانه لينال الأجر العظيم.

 

4- فضائـل قراءة القرآن الكريم:

- أولاً: الماهر به والمجيد له مع الكرام السفرة. كما جاء في الحديث.

- ثانياً: أنه يكون شفيعاً لأصحابه. قال صلى الله عليه وسلم:( اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه ) رواه مسلم.

- ثالثاً: أنه من خير الناس. قال صلى الله عليه وسلم:( خيركم من تعلم القرآن وعلمه ) رواه البخاري.

- رابعاً: سبب لرفعة العبد. قال صلى الله عليه وسلم:( إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين ) رواه مسلم.

- خامساً: أن كل حرف منه بحسنة، والحسنة بعشر أمثالها. قال صلى الله عليه وسلم:( من قرأ حرفاً من كتاب الله فله حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول ألم حرف، ولكن: ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف ) رواه الترمذي.

 

5- أن الملائكة لهم صفات عظيمة وجليلة، منها:

- أنهم سفرة، يعني بين الله وبين خلقه. قال تعالى:﴿ بأيدي سفرة ﴾.

- كرام، لعصمتهم عن الدنس والآثام.

- بررة، أفعالهم بارة ظاهرة كاملة.

- قال ابن كثير:ومن هاهنا ينبغي لحامل القرآن أن يكون في أفعاله وأقواله على السداد والرشاد “.

 

6- أن قارئ القرآن ليس بخاسر مهما كان.

مواضيع ذات صلة

الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله قرة العين في شرح أحاديث من الصحيحين الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله
اللهم اجعل رزق آل محمداً قوتاً قرة العين في شرح أحاديث من الصحيحين اللهم اجعل رزق آل محمداً قوتاً

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..