لفلي سمايل

كارل لاندشتاينر K. Landsteiner

تاريخ الإضافة : 19-1-1432 هـ

كارل لاندشتاينر K. Landsteiner

 

* متخصص في علم الأمراض (الباثولوجيا) والجراثيم (البكتريولوجيا).

- ولد في فيينا بالنمسا في 14 يونيو 1868 وتوفي في نيويورك بالولايات المتحدة في 26 يونيو 1943 وعمره 75 سنة.

- درس لاندشتاينر بجامعة فيينا وحصل على شهادة الدكتوراه في الطب منها عام 1891. وعمل أستاذاً للباثولوجيا بجامعة فيينا بالنمسا (91 - 1898) ثم باحثاً بمعهد الباثولوجيا التشريحية في فيينا (1898 - 1907) ثم عمل طبيباً بمستشفى فيلهلمينا بفيينا (1908 - 1919).

- كما قام بتدريس علم الأمراض (الباثولوجي) بجامعة فيينا من سنة 1909 إلى سنة 1919.

 

- وفي الفترة (19 - 1922) عمل طبيباً بمستشفى زيكنهوس في هولندا، ثم انتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أصبح عضواً في معهد روكفلر للبحوث الطبية في نيويورك، وذلك في الفترة (22 - 1943) أي حتى وفاته.

- حصل لاندشتاينر على وسام الاستحقاق الفرنسي بدرجة فارس، وميدالية مؤسسة أرونسون في برلين 1926، وميدالية بول إيرليخ الذهبية 1930 وجائزة كاميرون من جامعة إدنبرج في أسكتلندا عام 1938.

- اكتشف لاندشتاينر عام 1901 فصائل الدم حيث قام بتصنيف الدم البشري إلى فصائل أربعة A,B,AB,O على أساس كيميائي هو:

1- وجود مواد مولدة أو أنتجينات (Antigents) على أسطح كرات الدم الحمراء.

2- وجود أجسام مقابلة للمواد المولدة وهي الأجسام المضادة (Antibodies) في بلازما الدم.

 

- حصل لاندشتاينر على جائزة نوبل في الطب والفسيولوجيا لعام 1930 لاكتشافه فصائل الدم البشري، وقد ساهم لاندشتاينر مساهمات فعالة بأبحاثه في علوم الكيمياء الحيوية والبكتريولوجيا والمناعة وعلم الأمراض، وغيرها.

- وفي سنة 1940 اكتشف لاندشتاينر عامل ريزوس (Rhesus Factor) المعروف اختصاراً (RH) وهو عبارة عن مادة مولدة (Antigin) سميت بهذا الاسم نظراً لاكتشافها في نوع من قردة ريزوس قبل اكتشافها في دم الإنسان، وتوجد هذه المادة في حوالي 85% من البشر فهم موجبون لعامل ريزوس (RH+)، أما حوالي 15% فيخلو دمهم من هذه المادة فهم سالبون لعامل ريزوس (RH-).

- وتكمن أهمية عامل ريزوس في عمليات نقل الدم فلابد من توافق هذا العامل في دم المنقول منه والمنقول إليه حتى لا يحدث تجمع للدم.

 

- فإذا كان دم المنقول منه له (RH+) أي عامل ريزوس موجب والمنقول إليه موجب أيضاً فلا يحدث ضرر، أما إذا كان دم المنقول منه موجب والمنقول إليه سالب فلا يحدث ضرر في المرة الأولى لقلة الأجسام المضادة المتكونة، أما إذا تكرر نقل الدم من الموجب إلى السالب فيحدث ضرر بالغ يؤدي إلى الوفاة، كما أن لعامل ريزوس أهمية خاصة في انتقال الصفات الوراثية.

- من أعمال لاندشتاينر الأخرى أيضاً أنه حقق نقل الفيروس المسبب للشلل لجسم قرد، وله بحوث أخرى حول مرض الزهري ومرض شلل الأطفال وغيرهما.

مواضيع ذات صلة

كارل ألبريخت كوسيل رواد العلم في القرن العشرين كارل ألبريخت كوسيل

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (1)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

fatima zahra

رائع اكتشافاته افادة العالم