لفلي سمايل

ضع الكأس وارتح قليلا + قصة الدرهم الواحد + مم نخشى؟؟؟

تاريخ الإضافة : 9-4-1431 هـ

الموضوع الأول

 

قصة الدرهم الواحد

 

* يحكى أن امرأة جاءت إلى أحد الفقهاء، فقالت له: لقد مات أخي، وترك ستمائة درهم، ولما قسموا المال لم يعطوني إلا درهما واحدا!.

- فكر الفقيه لحظات، ثم قال لها: ربما كان لأخيك زوجة وأم وابنتان واثنا عشر أخا.

- فتعجبت المرأة، وقالت: نعم، هو كذلك.

- فقال: إن هذا الدرهم حقك، وهم لم يظلموك: فلزوجته ثمن ما ترك، وهو يساوي (75 درهما)، ولابنتيه الثلثين، وهو يساوى (400 درهم)، ولأمه سدس المبلغ، وهو يساوي (100 درهم)، ويتبقى (25 درهما) توزع على إخوته الاثنى عشر وعلى أخته، ويأخذ الرجل ضعف ما تأخذه المرأة، فلكل أخ درهمان، ويتبقى للأخت- التي هي أنت- درهم واحد.

 

مع التحية لـ
nahed nabil

 


الموضوع الثاني

 

شؤم المعصية

 

- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لولا بنو إسرائيل لم يخبث الطعام ، ولم يخنز اللحم ، و لولا حواء لم تخن أنثى زوجها ) صحيح الجامع.

- كانت غلة العراق في عهد الحجاج قريباً من خمسة وعشرين ألف درهم ؛ بينما كانت في عهد معاوية رضي الله عنه تبلغ مائة وعشرين مليون درهم.

 

- قال أنس بن مالك رضي الله عنه: إن الضب في جحره يموت هزلاً بذنب ابن آدم.

- قال أبو هريرة رضي الله عنه: إن الحبارى لتموت في وكرها من ظلم الظالم.

 

- قال مجاهد: إن البهائم تلعن عصاة بني آدم إذا اشتدت السنة وأمسك المطر وتقول : هذا بشؤم معصية ابن آدم.

- قال الحسن البصري: إذا لم تقدر على قيام الليل وصيام النهار فاعلم أنك محروم قد كبلتك الخطايا والآثام.

 

- سئل وهب بن منبه: هل يجد لذة الطاعة من يعصي ؟ فقال: لا ، ولا من هَمَّ.

- قال بعض السلف: لو سخرت من كلب لخشيت أن أحول كلبا.

- قال محمد بن سيرين قلت لرجل: يا مفلس فأفلست.

 

مع التحية لـ

العساف

 


الموضوع الثالث

 

ضع الكأس وارتح قليلا

 

* في يوم من الأيام كان محاضر يلقي محاضرة عن التحكم بضغوط وأعباء الحياة لطلابه

فرفع كأسا من الماء وسأل المستمعين ما هو في اعتقادكم وزن هذا الكأس من الماء؟

الإجابات كانت تتراوح بين 50 جم إلى 500 جم.

 

فأجاب المحاضر: لا يهم الوزن المطلق لهذا الكأس!!!

فالوزن هنا يعتمد على المدة التي أظل ممسكا فيها هذا الكأس فلو رفعته لمدة دقيقة لن يحدث شيء ولو حملته لمدة ساعة فسأشعر بألم في يدي ولكن لو حملته لمدة يوم فستستدعون سيارة إسعاف

الكأس له نفس الوزن تماما، ولكن كلما طالت مدة حملي له كلما زاد وزنه.

 

فلو حملنا مشاكلنا وأعباء حياتنا في جميع الأوقات فسيأتي الوقت الذي لن نستطيع فيه المواصلة، فالأعباء سيتزايد ثقلها.

فما يجب علينا فعله هو أن نضع الكأس ونرتاح قليلا قبل أن نرفعه مرة أخرى.

فيجب علينا أن نضع أعبائنا بين الحين والأخر لنتمكن من إعادة النشاط ومواصلة حملها مرة أخرى.

 

فعندما تعود من العمل يجب أن تضع أعباء ومشاكل العمل ولا تأخذها معك إلى البيت.

لأنها ستكون بانتظارك غدا وتستطيع حملها.

 

مع التحية لـ

Samer Al Muhammad

 


الموضوع الرابع

 

مم نخشى؟؟؟

 

لافتة لأحمد مطر

 

الحكومات التي في ثقبها

تفتح إسرائيل ممشى

 

لم تزل للفتح عطشى

تستزيد النبش نبشا !

و إذا مر عليها بيت شعر .. تتغشى !

 

تستحي وهي بوضع الفحش

أن تسمع فحشا !

 

مم نخشى ؟

أبصر الحكام أعشى

أكثر الحكام زهدا

يحسب البصقة قرشا

 

أطول الحكام سيفا

يتقي الخيفة خوفا

ويرى اللاشيء وحشا !

أوسع الحكام علما

لو مشى في طلب العلم إلى الصين

لما أفلح أن يصبح جحشا !

 

مم نخشى ؟

دولة لو مسها الكبريت .. طارت

حاكم لو مسه الدبوس .. فشا

هل رأيت مثل هذا الغش غشا ؟!

 

مم نخشى ؟

نملة لو عطست تكسح جيشا

وهباء لو تمطى الدمية بالإنسان بطشا ؟!

 

**

الأسى آسى لما نلقاه ..

والحزن حزين !

نزرع الأرض .. ونغفو جائعين

نحمل الماء .. ونمشي ظامئين

نخرج النفظ

ولا دفء ولا ضوء لنا

إلا شرارات الأماني ومصابيح اليقين

 

وأمير المؤمنين منصف في قسمة المال

فنصف لجواريه

ونصف لذويه الجائرين

وابنه - وهو جنين -

يتقاضى راتباً أكبر من راتب أهلي أجمعين

في مدى عشر سنين !

ربنا .. هل نحن من ماء مهين

و ابنه من ( بيبسي كولا ) ؟!

ربنا .. في أي دين

تملك النطفة في البنك رصيدا ,

وألوف الكادحين

يستدينون لصرف الدائنين ؟

أي دين ..

 


الموضوع الخامس

 

تخيل تكون على علو أكثر من 400 قدم
وتنزل بسرعة 120 كيلومتر في الساعة

 

ضع الكأس وارتح قليلا + قصة الدرهم الواحد + مم نخشى؟؟؟

 

ضع الكأس وارتح قليلا + قصة الدرهم الواحد + مم نخشى؟؟؟

 

ضع الكأس وارتح قليلا + قصة الدرهم الواحد + مم نخشى؟؟؟

 

ضع الكأس وارتح قليلا + قصة الدرهم الواحد + مم نخشى؟؟؟

 

ضع الكأس وارتح قليلا + قصة الدرهم الواحد + مم نخشى؟؟؟

 

ضع الكأس وارتح قليلا + قصة الدرهم الواحد + مم نخشى؟؟؟

مواضيع ذات صلة

المجموعة رقم  204 المجموعات المجموعة رقم 204
المجموعة رقم 299 المجموعات المجموعة رقم 299

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..