لفلي سمايل

هكذا علمتني الحياة 16

تاريخ الإضافة : 12-5-1428 هـ

* عيد العاقل والجاهل والغافل:

- العاقل يرى في العيد فرصة للطاعة، من صلة رحمٍ، وإغاثة ملهوف، وبر فقير، والجاهل يرى في العيد فرصة للمعصية، يعبُّ فيها من الشهوات عبًّا، والغافل يرى في العيد فرصة للعبث، يتفلَّت فيها من قيود الحشمة والوقار، وكذلك يرى الأطفال العيد.

 

* العيد لمن أنقص همومه:

- ليس العيد لمن زاد فيه همومه، ولكنه لمن أنقص منها همًّا، ونستطيع بالإيمان بالقضاء والقدر أن نجعل من كل يوم لنا عيداً.

 

* فلسفة العيد في الإسلام:

- في الإسلام عيدان: أحدهما بعد طاعة عامة وهو عيد الفطر، وثانيهما: بعد طاعة خاصة وهو عيد الأضحى، ولكن الإسلام يعتبر الطاعة الخاصة ذات نفع عام؛ فألزم غير الحجاج أن يفرحوا بتمام فريضة الحج، مشاركة في الشعور، واعترافاً بفضل العاملين.

 

* لو كبرت قلوب المسلمين:

- لو كبَّرت قلوب المسلمين كما تكبِّر ألسنتهم بالعيد، لغيَّروا وجه التاريخ، ولو اجتمعوا دائماً كما يجتمعون لصلاة العيد، لهزموا جحافل الأعداء، ولو تصافحت نفوسهم كما تتصافح أيديهم؛ لقضوا على عوامل الفرقة، ولو تبسمت أرواحهم، كما تتبسم شفاههم؛ لكانوا مع أهل السماء، ولو ضحوا بأنانياتهم كما يضحون بأنعامهم؛ لكانت كل أيامهم أعياداً، ولو لبسوا أكمل الأخلاق كما يلبسون أفخر الثياب؛ لكانوا أجمل أمة على ظهر الأرض.

 

* الأولاد حظوظ آبائهم:

- الأولاد حظوظ الآباء من الدنيا، فمن رزق أولاداً سيئين كان سيئ الحظ ولو اجتمع له المال والجاه.

 

* أعن ولدك على برك:

- أعن ولدك على برك بثلاثة أشياء: لطف معاملته، وجميل تنبيهه إلى زلاَّته، وحسن تنبيهه إلى واجباته.

 

* سبيل التربية الصحيح:

- اسلك في تربية ولدك طريق الترغيب قبل الترهيب، والموعظة قبل التأنيب، والتأنيب قبل الضرب، وآخر الدواء الكي.

 

* الشوق إلى ديار الأحبة:

- شوق الذين زاروا ديار الأحبة، ثم منعوا عنها، أشدُّ من شوق الذين لم يزوروها بعد، فمن استطاب الذواق مرَّة، أحب العودة مرّة بعد أخرى.

 

* استغلال الدعوة:

- بعض الناس يستغلون الدعوة إلى الله لأمراض في قلوبهم، ويتظاهرون بالحماس لها والله أعلم بما في نفوسهم، ليت شعري! أيعلمون أنهم بذلك يشككون الناس في إخلاص كل داعية إلى الله؟.. أم أن الشيطان الذي اشترى ضمائرهم جعلهم لا يبالون بنتائج ما يفعلون.

 

* مشكلة الشباب:

- مشكلة الشباب اليوم: تحديد الهدف، وملء الفراغ، وللثاني صلة وثيقة بالأول.هكذا علمتني الحياة 16

 

* الفن والشر:

- ليس الفنُّ كله شرًّا، بل منه ما هو خير ومنه ما هو شر، والشرُّ منه هو ما يهيج الشر.

مواضيع ذات صلة

هكذا علمتني الحياة 16 هكذا علمتني الحياة هكذا علمتني الحياة 16
هكذا علمتني الحياة 11 هكذا علمتني الحياة هكذا علمتني الحياة 11

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (9)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

يوسف

موقع جميل بارك الله فبكم

nahla

شكرا لكم يا اخوانى لتقديمكم موضوع رائع كهذا .. وبارك الله فيكم وجزا الله دوما الخير لفاعل الخير

ام عبدالله

اشكركم على السماح لي بالتعليق هذا اولا اما ثانيا جعلكم الله منبر من منابر الخير للصغار والكبار وجزاكم الله خيرا على هذه العبارات الموجزه المعبره ، فنحن بحاجه دوما الى من يذكرنا

norall

بارك الله فيكم على هذا الموضوع وغيره انا من المتابعين لهكذا علمتني الحياة ، دوام التألق والفائدة ارجوه لكافة افراد الفريق

ahmad abdo

اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه اللهم انفعنا بما قرانا واجزى اللهم من كتبها ونشرها خيرا

اسلام

لك جزيل الشكر على هذا الموضوع الرائع

شيمو

جزاك الله خيرا على هذا الموضوع

مسعد عبدالعزيز

بارك الله فيكم وياليت كل من قرا عمل بما قرا

iman

احكام وامثال جميلة بارك الله فيكم