لفلي سمايل

المجموعة رقم 220

تاريخ الإضافة : 26-1-1428 هـ

الموضوع الأول

 

أبيات شعر .. بشكل أخر

 

ألا يا فاضل الأخلاق إني رأيتك عاشقٌ  للإ ديو كيشن

 

فدم للفضل والأخلاق بحراً كما إن كنت  للآداب اوشن

 

وقد كذب الذي يبغي افتخاراً عليك صناعةً  أو فك تيشن

 

تلم بكل اللسنة البرايا وتفهمها بغير  ترانسلشن

 

وأنت الأخ في شرف وعزٍ وغيرك خابطٌ في  الإميتيشن

 

ولم نسمع بمثلك هندسيٌ يدير معاملاً بأقل  موشن

 

كأنك في الرياض تُديرُ فيها جداولها مدير الإريقشن

 

مدحتك لست اطلب منك مالاً ولكني أريد  الإ نفتيشن

 

رعاك الله أنت فتىً جريءٌ وأنت اعز أهل الأرض  ليشن

 

فقد بلغت تحيته هرياً نطالعكم فيا من  قبليشن


 الموضوع الثاني

 

ذبح الموت بين الجنة والنار

 

* عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إذا صار أهل الجنة إلى الجنة ، وأهل النار إلى النار ، جيء بالموت حتى يجعل بين الجنة والنار ، ثم يذبح ، ثم ينادي مناد: يا أهل الجنة لا موت ، ويا أهل النار لا موت ، فيزداد أهل الجنة فرحا إلى فرحهم ، ويزداد أهل النار حزنا إلى حزنهم ) رواه البخاري.

 

- و‏عن ‏ ‏أبي سعيد رضي الله عنه‏ ‏قال:‏ ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم: ( يجاء بالموت يوم القيامة كأنه كبش أملح ( وزاد أبو كريب ) فيوقف بين الجنة والنار ( واتفقا في باقي الحديث ) فيقال: يا أهل الجنة ! هل تعرفون هذا ؟ فيشرئبون وينظرون ويقولون: نعم. هذا الموت. قال ويقال: يا أهل النار ! هل تعرفون هذا ؟ قال فيشرئبون وينظرون ويقولون: نعم. هذا الموت. قال فيؤمر به فيذبح. قال ثم يقال: يا أهل الجنة ! خلود فلا موت. ويا أهل النار ! خلود فلا موت ). قال ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم: { وأنذرهم يوم الحسرة إذ قضي الأمر وهم في غفلة وهم لا يؤمنون } [ 19 / مريم / 39 ] وأشار بيده إلى الدنيا ) رواه مسلم.

 

مع التحية لـ

abo abdul kareem


الموضوع  الثالث

 

كل شي برياليييييييين!!!!

 

* (يا بلا ش) كل شيء بريالين !!... يدخل فيملأ الأكياس من أصناف البضائع ..

ولكنه يفاجأ عند الحساب بمبلغ كبير تعلو محياه أمارات الدهشة...

 

- ويصرخ بالبائع:

تقول كل شيء بريالين؟... من أين أتى هذا المبلغ الكبير؟

فيجيبه البائع بكل ثقة: نعم يا أخي ولكن ألا ترى كثرة البضائع التي معك ؟؟ ألا تعلم أن ريالين وريالين و...... تصبح مائه؟ وهل السيل إلا من حبات المطر؟؟

 

* إن هذا الموقف الذي قد يتكرر ويحدث لبعض الناس يذكرنا بأمر مهم وخطير ألا وهو محقرات الذنوب وهي الذنوب الصغيرة التي يحتقرها الإنسان ولا يلقي لها بالاً، ولكنها تجتمع عليه حتى تهلكه..

 

- وقد ضرب لها الرسول صلى الله عليه وسلم مثلا رائعا ، قال: ( إياكم ومحقرات الذنوب ، فإنما مثل محقرات الذنوب ؛ كمثل قوم نزلوا بطن واد ، فجاء ذا بعود ، وجاء ذا بعود ، حتى جملوا ما أنضجوا به خبزهم ، وإن محقرات الذنوب متى يؤخذ بها صاحبها تهلكه ) صحيح الألباني.

ولكن لا صغيرة مع إصرار ولا كبيرة مع الاستغفار.

 

مع التحية لـ

Hajri-Al, Jaber M


الموضوع  الرابع

 

تصـدير واسـتيراد

 

لافتة لأحمد مطر

 

حَلَـبَ البقّـالُ ضـرعَ البقَـرهْ

ملأ السَطْـلَ .. وأعطاهـا الثّمـنْ.

 

قبّلـتْ ما في يديهـا شاكِـرهْ.

لم تكُـنْ قـدْ أكلَتْ منـذُ زَمـنْ.

 

قصَـدَتْ دُكّانَـهُ

 

مـدّتْ يديهـا بالذي كانَ لديهـا ..

واشترَتْ كوبَ لَبـنْ !


الموضوع  الخامس

 

انتصارات العرب في جوجلالمجموعة رقم 220

 

المجموعة رقم 220

مواضيع ذات صلة

المجموعة رقم  301 المجموعات المجموعة رقم 301
المجموعة رقم 290 المجموعات المجموعة رقم 290

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (3)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

أبو مهاب المصري

اللهم عجل بنصرك لنا الله على هذا الواقع المرير نسأل الله صلاح الحال يا رب عجل بنصرك

الامل

نعم فى هذه المرحلة هزائم ولكن بعد كل هزيمة نصر بعون الله لاننا مؤمنون النصر لنا وسينتصر الاسلام بالنهاية حتى ولو بعد مئة سنة هذا هو قدرنا فى الحياة نحن مستهدفون من العالم كله ولكن لاياس مع الحياة وانا اربى اولادى على هذا النهج وادعو من الله ان ينصرنا

afaf

بإذن الله يكون النصر للمسلمين انتصارات تسجل وذلك اذارجعنا لكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم والامل دائما قائم لان الخير موجود في امة محمد صلى الله عليه وسلم الى يوم القيامة