لفلي سمايل

دخول النصرانية إلى أمريكا الجنوبية + العقيدة النصرانية

تاريخ الإضافة : 27-5-1435 هـ

القســــــــم الأول الأديــــــــــان الســــــــــــــماوية

 

 النصـــرانـيـة  Christian

 

* دخول النصرانية إلى أمريكا الجنوبية:

 

دخول النصرانية إلى أمريكا الجنوبية + العقيدة النصرانية

 

* ينحدر الأمريكيون الجنوبيون الأوائل من الشعوب التي هاجرت من شمالي أمريكا إلى جنوبها عبر أمريكا الوسطى. وأثناء تحركهم من الجنوب إلى الشمال كونوا مجموعات مختلفة لكل منها لغتها الخاصة.

 

- أرغم المستعمرون الأوروبيون الذين بدأ ويتوافدون في مطلع القرن السادس عشر الميلادي على القارة. المواطنين من أصول أمريكية للعمل لديهم كعبيد، وجلبوا أيضاً الرقيق الأسود من إفريقيا حيث مات الملايين منهم جراء سوء العاملة القاسية، والأمراض التي جلبها المستعمرون معهم؛ كالإنفلونزا والحصبة، ولا تزال بوليفيا والكوادور يتوجد بها مجموعات كبيرة من المواطنين من ذوي الأصول الأمريكية (الهنود الحمر).

 

- فرض المستعمر الأوروبي على أهل هذه القارة الديانة النصرانية، وأجبر المنصرون السكان الأصليين على ترك آلهتهم ومعتقداتهم.

- فالآن معظم سكان أمريكا الجنوبية أي ما يربو على أكثر من (90 %) رومان كاثوليك، ولكن هنالك تزايد في الكنائس البروتستانتية.

 

دخول النصرانية إلى أمريكا الجنوبية + العقيدة النصرانية

 

* إحدى الكنائس الكاثوليكية في البرازيل:

- صنع الأمريكيون الأوائل (الهنود الحمر) آلاتهم من عظام البقر والجاموس والحجار التي كان يكسر بها العظام، كما اخترع السكاكين ليقطع بها اللحوم والحراب للقتال وكان يطلق السهام كالقذيفة لاصطياد الطيور والحيوانات. استعمل الشراك والفخاخ والحبال لصيد الحيوانات.

- وأيام كولومبوس أواخر القرن 15 كان عدد سكان أمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى ما بين 20 و30 مليون نسمة. وكانت بيرو أكثر المناطق ازدحاماً. وكانت الزراعة قد ظهرت سنة 1000ق.م. في المرتفعات بالمكسيك وفي شمال بيرو. وكانت تتمركز في وديان هذه المناطق لخصوبة الأرض وسهولة الري والطقس ملائم لها.

- وتوجد الغابات الاستوائية بشمال جواتيمالا والمكسيك. لهذا قامت هناك حضارة المايا. والحضارة هناك معقدة للغاية حيث تعددت المؤسسات العسكرية والمدن الحضرية وتنوعت التصميمات المعمارية والعقائد والطقوس الدينية. وتوسعت التجارة.

 

دخول النصرانية إلى أمريكا الجنوبية + العقيدة النصرانية

 

* العقيدة النصرانية:

* مرت النصرانية قبل إعلانها ديناً رسمياً للدولة الرومانية على يد الإمبراطور قسطنطين سنة 313 بمراحل أربعة هي النحو التالي:

 

* المرحلة الأولى:

- موجز المرحلة: هي دين الله الحق الذي أنزله الله على عيسى عليه السلام، ولما رفع الله تعالى إليه عيسى عليه السلام، بقي عدد من أتباعه وأنصاره على الحق مدة يسيرة.

 

* المرحلة الثانية:

- موجز المرحلة: قيام اليهود الذين لم يؤمنوا بعيسى عليه السلام بملاحقة النصارى ومطاردتهم أينما كانوا، مثل ما فعل شاول (بولس) .. والوشاية بهم عند السلطات الرومانية المحتلة لأرض فلسطين.

 

* المرحلة الثالثة:

- موجز المرحلة: تبدأ في النصف الثاني من القرن الأول الميلادي، وهي مرحلة عهد كتاب الأناجيل، وهي عبارة عن اجتهادات لم تسمع من عيسى عليه السلام مشافهة، وإنما نقلت عبر ما يسمى بالتلاميذ واستمر هذا الطور ما يزيد على ثلاثة قرون، عاشت فيها النصرانية في صراع فكري، حيث تأثرت بالفلسفات والآراء والطقوس الوثنية السائدة في العالم الروماني آنذاك، إضافة إلى ما لعبه اليهود خلال هذه الفترة كموقف الند من شخصية العقيدة الجديدة.

 

* المرحلة الرابعة:

- موجز المرحلة: في عام 313م، انتهى قسطنطين من منح حرية الضمير والحرية الدينية لجميع الديانات في الدولة الرومانية؛ لذلك تبدأ هذه المرحلة بالتجمع النصراني الكبير الذي عقده في نيقية سنة 325م، لحسم هوية يسوع المسيح 2048 أسقفاً وانقسم المؤتمر على نفسه إلى معسكرين:

أولاهما: معسكر الأسقف آريوس ومعه 173 أسقفاً نادوا بأن يسوع إنسان بشر مخلوق.

وثانيهما: معسكر بزعامة الشماس (أثناسيوس) ومعه 317 أسقفاً نادوا بأن يسوع هو الإله المتجسد الذي صار خلاصاً للعالم.

 

* ولما كان الإمبراطور (قسطنطين) هو الكاهن الأعظم للإمبراطورية فإنه وجد من دعوة (أثناسيوس) مواءمة بعقيدته الوثنية فأيده وعضده واعتبر الآخرين هراطقة، وانتهى المجمع بقرارات منها:

حرمان آريوس وأتباعه ونفيه من البلاد.

يسوع هو الإله المتجسد.

يسوع هو ابن الله حقيقة.

الخطيئة الأصلية.

الفداء (الصليب).

مواضيع ذات صلة

الديانة اليهودية أطلس الأديان الديانة اليهودية

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..