لفلي سمايل

أصبحتُ أعشق ساعات الانتظار + لا تشتكي للناس لو كنت مطعون

تاريخ الإضافة : 28-1-1432 هـ

الموضوع الأول

 

* عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ وَأَبِي سَعِيدٍ رَضِيَ الله عَنْهُمَا، أَنَّهُمَا شَهِدَا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:( إذا قال العبد: لا إله إلا الله والله أكبر ، قال الله: صدق عبدي: لا إله إلا أنا ، وأنا أكبر ، فإذا قال: لا إله إلا الله وحده ، قال: صدق عبدي لا إله إلا أنا وحدي ، فإذا قال: لا إله إلا الله ، لا شريك له ، قال: صدق عبدي لا إله إلا أنا ولا شريك لي ، فإذا قال: لا إله إلا الله له الملك وله الحمد ، قال: صدق عبدي لا إله إلا أنا لي الملك ولي الحمد ، فإذا قال لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله ، قال: صدق عبدي لا إله إلا أنا ولا حول ولا قوة إلا بي ، من رزقهن عند موته لم تمسه النار ). أخرجه النسائي وابن ماجه وصححه الألباني.

- قال العلامة السندي في "شرح سنن ابن ماجه": قَوْله ( مَنْ رُزِقَهُنَّ ) عَلَى بِنَاء الْمَفْعُول وَرَجَعَ نَائِب الْفَاعِل إِلَى مَنْ أَيْ مَنْ أَعْطَاهُ اللَّه تَعَالَى هَذِهِ الْكَلِمَات عِنْد الْمَوْت وَوَفَّقَهُ لَهَا لَمْ تَمَسّهُ النَّار بَلْ يَدْخُل الْجَنَّة اِبْتِدَاء مَعَ الْأَبْرَار.

اللَّهُمَّ اِجْعَلْنَا مِمَّنْ رَزَقْته إِيَّاهُنَّ.

 


الموضوع الثاني

 

أصبحتُ أعشق ساعات الانتظار

 

* قال لي صديقي: أمس ضحكت زوجتي مني فقد كنت أقرأ في الصباح سورة آل عمران، وخرجتُ لعملي، وإذا بي قبل النوم أقرأُ سورة هود..

- فقالت: ما بك؟ أصبحتَ تتنقَّل بين السور على غير عادتك في ختم القرآن! هل لأنك تحب سورة هود أم أنك تقرأ وردك برموش عينيك..؟

- قلت لها: سأحكي لكي لاحقًا، لكنها نامت.

 

- في الصباح كنَّا على موعدٍ عائلي، ولمَّا كانت زوجتي تتأخر في "الجهوزية".. فقد لبستُ ثياب الخروج، وأمرت الكبار بمساعدة الصغار وإنزال الشنط للسيارة.

 

- وسحبت كرسي وجلست بجوار باب الخروج، ومعي مصحفي، فكانت تتوقع مني أن أرفع صوتي وأصيح بصوتي الجهوري لها هيَّا.. تأخرتي.. لكنها كانت تسمع قراءة القرآن، وعند آيات الرحمة كنت أرفع صوتي فهمَّت زوجتي وقالت: سبحان الله ربنا يهدي.. أين موشحات الحِفاظ على الموعد وضرورة السرعة في "الجهوزية"؟

ضحكتُ وقلت لها: يكفي23 عامًا من النصائح.

 

- وكان لي موعد عند أحد الزبائن لكنه أبقاني في حجرة الجلوس نصف ساعة معتذرًا بأدب، فتناولت مصحفي وأنهيتً وردي.

 

- خرجتُ في مشوارٍ إلى وسط البلد بزحامها وضوضائها وزخمها أخذتُ ابني معي ليقود السيارة، وتناولت مصحفي ولم أحس بالزحام ولا الضوضاء ولا أي شيء بل السكون والراحة والسلام يملأ حياتي ..

لكن الدموع نزلت من عيني ليست دموع الفرح ولا دموع تأثُّري بالآيات الجليلة, إنما هي دموع الندم.. يا الله! كم فرطنا من ساعاتٍ ..

- هل يُعقل أنني أختم القرآن في حوالي 5 أيام من ساعات الانتظار، هذه الأوقات التي كانت كلها توتُّر وتبرُّم وضيق وانزعاج.. فكم قصَّرتُ في حق نفسي..؟ هل يُعقل أنني أصبحت أحبُّ ساعات الانتظار!!.

 

- في انتظار الطعام ذلك الموعد المقدس الذي أحافظ عليه مع أولادي حين يتأخر الطعام كنت أنزعج.. لكني أمسكت مصحفي وعلا صوتي عند الآية:﴿ وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ﴾ الإسراء: من الآية 82.

- قالت لي زوجتي: إن قراءتك هذه تركت انطباعًا طيبًا لدى الأولاد كلهم كبارًا وصغارًا، فهم بالرغم من أنهم يحفظون القرآن منذ الصغر إلا أن صوتك الطيب بحشرجته الخفيفة وإحساسك بالمعاني جعلهم يشتاقون لذلك، ويقولون: إنهم يتذكَّرون الآيات التي قرأتها ويقلدونك.

 

- أين أنت يا رجل..؟!

- يا الله! نزلت عليَّ الملاحظة كالصاعقة، فكم قصَّرت في حقهم، فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول:( كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته ).. فغياب القدوة في القرآن بالبيت وغياب القدوة في الأذكار والصيام والأوراد.. يجعل تعليماتك لهم بأداء أعمالهم التعبدية باهتةً ودون روح.. وتصبح التعليمات أمراً من ضمن آلاف الأوامر التي يسمعونها صباحَ مساء.

 

- يا الله! كم ضيعت عليهم ساعات الطمأنينة والهدوء والسلام التي كان يحققها القرآن؟.. ضيعت عليهم الرحمة والنور ومباركة الملائكة.. ضيعت عليهم الشفاء وينابيع الخير والعطاء التي يمنحنا إيَّاها القرآن، أأنا السبب؟.. الله المستعان..

 

لكن عذرًا فأنا من سيزرع فيهم عشق ساعات الانتظار..

اللهم أكرمنا بكرم القرآن, وشرِّفنا بشرف القرآن, واجعلنا من أهله اللهم آمين.

 


الموضوع الثالث

 

موقعا للفتوى

 

كل شي تبحث عنه من الفتاوى تجده

فقط اضغط على الفتوى التي تريد حتى تسمعها كاملة

من فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمة الله عليه ..

http://www.alandals.net/Default.aspx

 

أنشر لكي يكون لك نصيب من الأجر

 


الموضوع الرابع

 

لا تشتكي للناس لو كنت مطعون

 

اضحـك وفـلّ حجاجـك اشفيـك محـزون *** دنـيـاك ماتـسـوى وخـذهــا نصـيـحـه

 

مــادام مـالـك مـيـت ولا انــت مـديــون *** ارم الهـمـوم وخـل نـفـسـك مـريـحـه

 

لـو كانـوا اصحابـك يضـاهـون ملـيـون *** نــق الكـفـو منـهـم وخــل السطيـحـه

 

ولا تشتـكـي للـنـاس لوكـنـت مطـعـون *** والـذم مـن بـعـض الخـلايـق مديـحـه

 

ولا تنـحـنـي للهم وتـعـيــش مـغـبــون *** تـرا المريـح اهـل العقـول الصحيـحـه

 

لاصـرت صـادق قالـوا النـاس مجنـون *** مايـمـدحـون الا الـنـفـوس القـبـيـحـه

 

وخلـك صـمـود بـوجـه الايــام دنــدون *** ومـــا حـــرم الله اثـم لا تستـبـيـحـه

 

والكـبـر لــو بــه فـايـده فــاد فـرعــون *** ومــن ذاع ســرّه بـشّـره بالفضـيـحـه

 

والله لــو يعـطـون لـــك مـــال قـــارون *** ماشـفـت نفـسـك بالغـنـى مستريـحـه

 

انفـض همـوم القلـب وابليـس ملـعـون *** وان ضاق صدرك ارض ربي فسيحه

 


الموضوع الخامس

 

النـوم الكاف والفول السودانى ينشطان المخ

أصبحتُ أعشق ساعات الانتظار + لا تشتكي للناس لو كنت مطعون

 

* أوضحت د‏.‏ ندي رشدي اخصائية التغذية أن الأشخاص الذين يرتفع عندهم ضغط الدم فجأة لا يفقدون الذاكرة كلية لكن ذاكرتهم تكون دون المستوي المعتاد حين يقومون بواجبات تتطلب منهم التركيز، وتؤكد ندى بأن أحدث دراسة أجريت عن هذا الموضوع شملت‏95‏ شخصا يتمتعون بضغط دم طبيعي و‏72‏ آخرين مصابين بارتفاع ضغط الدم وأشارت نتائجها إلي أن قلة تدفق الدم إلي الدماغ بين المصابين بارتفاع ضغط الدم مقارنة بالآخرين مما يبطئ من عمل الدماغ وقد أثبتت نتائج الدراسة أن بإمكان الأشخاص الذين يصابون بالنسيان في نهاية اليوم تذكر الأحداث جيدا في اليوم التالي إذا حصلوا علي قسط وافر ومريح من النوم في الليل‏،‏ لأن المخ في هذه الفترة يستعيد المعلومات المفقودة ويقوم الدماغ بتعزيز المعلومات الموجودة بالذاكرة التي يعتقد أنها مهمة ويحفظها في حالة مستقرة ودائمة‏.

 

- وحذرت الدراسة-كما ذكرت صحيفة الأهرام- من أن النوم الكثير أو الحرمان منه يمثلان خطرا رئيسيا يهدد صحة وحياة الإنسان بصفة عامة والمرأة بصفة خاصة‏، وأوضحت أن الذين يحصلون علي قسط وافر من النوم وخصوصا النوم الليلي لمدة سبع أو ثماني ساعات يعيشون مدة أطول ويكونون أقل عرضة للإصابة بأمراض فقد الذاكرة المؤقت أو أمراض القلب مقارنة مع الأشخاص الذين ينامون مدة أقل أو أطول لأن خطر الحرمان يساوي نفس خطر التدخين علي صحة الإنسان‏.‏

 

- وتضيف د‏.‏ ندي أن ضغوط الحياة ومطالبها المادية هي التي تجعل الإنسان محبط من كثرة الهموم التي يتحملها طوال النهار وتطارده أثناء النوم في شكل كوابيس تجعل نومه مضطربا فلا يستفيد منه، وتنصح للحفاظ علي ذاكرة قوية بتناول‏001‏ جرام من الفول السوداني يوميا لأنه يزوده بالكمية اللازمة له من‏(‏ معدل اليبورون‏)‏ المفيد لنشاط المخ وخال من الكوليسترول، وتنصح أيضا يتناول الخضراوات والفواكه بكثرة لإحتوائها علي الفيتامينات والمعادن المضادة للاكسدة الغنية بالمواد العالقة للإصابة بأي أورام سرطانية‏.

 

مع التحية لـ

NOW OR NEVER

مواضيع ذات صلة

المجموعة رقم 305 المجموعات المجموعة رقم 305
المجموعة رقم 220 المجموعات المجموعة رقم 220

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (2)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

نوران

من جد روعه مشكوريين ع العطاء المميز

hamed alhamed

قصيده رائعه . جزلة المعاني . نصايح مباشره , من القلب للقلب اشكركم على اختيارها