لفلي سمايل

المجموعة رقم 202

تاريخ الإضافة : 11-12-1426 هـ

الموضوع الأول

تفرّد

طائفيوّنَ إلي حَدِّ النُّخاعْ.

نَرتدي أقنعةَ الإنسِ

وفي أعماقِنا طبْعُ السِّباعْ.

وَنُساقي بعضَنا بعضاً

دَعاوي (سِعَةِ الأُفْقِ)

فإن مَرّتْ علي آفاقِنا

ضاقَ عليها الإتّساعْ !

أُمميّونَ..

وحادينا لجمْعِ الأُمَمِ المُختلفَهْ

طائفيٌّ يحشرُ الدُّنيا وما فيها

بِثُقْبِ الطّائفهْ!

وعُروبيّونَ..

نَفري جُثَّةَ (الفَرّاءِ)

إن لم يَلتزِمْ

نَحْوَ وَصَرْفَ الطائِفهْ !

وأُصوليّونَ..

والأصْلُ لَدَينا

أن يُساقَ الدِّينُ لِلذّبحِ

فِداءً لِدنايا الطائِفَهْ !

وَحَّدَ العالَمُ أديانَ وأعراقَ بَني الإنسانِ

في ظِلِّ بُني الأوطانِ

حَيثُ الغُنْمُ والغُرْمُ مَشاعْ

واختلافُ الرّأْيِ

لا يَنْضو سِنانَ السَّيفِ

بل سِنَّ اليَراعْ.

وسِباقُ الحُكْمِ لا يُحسَمُ بالطّلْقةِ

في سُوحِ القِراعْ

بل بصوتِ الإقتراعْ.

غَيْرَ أَنّا قد تفرَّدْنا

بشَطْرِ الجَسَدِ الواحدِ أعراقاً وأدياناً

وَوَحَّدْنا لَهُ أجزاءَهُ بالإنتزاعْ !

كُلُّ جُزءٍ وَحْدَهُ الكامِلُ

والباقي، علي أغلَبهِ، سَقْطُ مَتاعْ.

حَيثُ رِجْلٌ تَستبيحُ الرّأسَ عِرْقيّاً

وبَطنٌ يُصدِرُ الفَتوي

بتكفيرِ الذِّراعْ !

لَيستِ الدّهشةُ أَنّا

لَمْ نَزَلْ نَقبَعُ في أسفلِ قاعْ.

بَل لأَِنّا

نَحسَبُ العالَمَ لا يَرقي إلي (وَهْدَتِنا)

خَوْفَ دُوارِ الإرتفاعْ!

مع التحية لـ

hat em


الموضوع الثاني
 

من الآداب

1- من آداب الحياة :

- لا تسخر من الآخر وأحلامهم ألورديه ألجميله خاصة من تعتقد أنهم اقل منك من البسطاء الطيبين ، فربما تكون منزلة خادمتك عند الله أسمى وارفع منك ومن كثير من علياء القوم ، وقد تحظى بشفاعتهم يوم القيامة ولا تقلل من شأن الأحلام فالدنيا بدونها رحلة جافة ومملة مهما يكن الواقع جميلا .

 

2- من آداب الحوار :

- فكر كثيرا واستنتج طويلا وتحدث قليلا" ولا تهمل كل ما تسمعه بل اختره فمن المؤكد أنك ستحتاجه فى المستقبل.

 

3- من آداب الاعتذار :

- لا تترد في أن تتأسف لمن أخطأت في حقه وانظر لعينيه وان تنطق كلمة أسف ليقراها في عينيك وهو يسمعها بأذنيه.

 

4- من آداب المعاملة :

- لا تحكم على شخص من أقربائه ،،فالإنسان لم يختر والديه فما بالك بأقربائه.

 

5- من آداب الحديث :

- عندما لا تريد الإجابة على سؤال فابتسم للسائل قائلا هل تعتقد انه فعلا من المهم أن تعرف ذلك ؟.

 

6- من آداب الكفاح في الحياة :

- عندما تخسر جولة في رحلة الحياة لا تخسر التجربة وانهض فورا مستبشرا أولى درجات النجاح.

 

7 - من آداب الحديث في التليفون :

- عندما يرن التليفون ابتسم وأنت تلتقي السماعة فان محدثك على الطرف الأخر سيرى ابتسامتك من خلال نبرات صوتك وغالبا ما تكون نهاية المكالمة في صالحك .

 

8 - من آداب الحب :

- إذا أحببت شخصا فاذهب إليه وقل انك تحبه ،،إذا كنت تعنى ما تقول فعلا , لأنه سيعرف الحقيقة بمجرد النظر في عينيك .

 

9- من آداب الصداقة :

- لا تدع الأشياء الصغيرة تدمر صداقتك الغالية مع الآخرين فالصداقة الحقيقية تاج على رءوس البشر لا يدركها إلا سكان الجدران الخالية والقلوب الخاوية .

 

10- من آداب الزواج :

- تزوج من تجيد المحادثة فعندما يتقدم بك العمر ستعرف أهمية ذلك وعندما يصبح الحديث مع من تحب قمة أولوياتك واهتماماتك .

 

مع التحية لـ

hat em


الموضوع  الثالث
 

أقوال وحكم

 

* قال سلمة ابن دينار:

- ما أحببت أن يكون معك في الآخرة فقدمه اليوم

وما كرهت أن يكون معك في الآخرة فاتركه اليوم

 

* قال ابن القيم رحمه الله :

- من هداية الحمار - الذي هو أبلد الحيوانات - أن الرجل يسير به ويأتي به إلى منزله من البعد في ليلة مظلمة فيعرف المنزل فإذا خلى جاء إليه ، ويفرق بين الصوت الذي يستوقف به والصوت الذي يحث به على السير فمن لم يعرف الطريق إلى منزله - وهو الجنـــة - فهو أبلد من الحمار.

 

* قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :

- أيها الناس احتسبوا أعمالكم .. فإن من احتسب عمله .. كُتب له أجر عمله وأجر حسبته .

 

* سُئل الإمام أحمد :

- متى يجد العبد طعم الراحة ؟

فقال : عند أول قدم يضعها في الجنة !!.

 

* قال ابن القيم رحمه الله :

- نور العقل يضيء في ليل الهوى فتلوح جادة الصواب .. فيتلمح البصير في ذلك عواقب الأمور.

 

* قال مالك ابن دينار :

- اتخذ طاعة الله تجارة تأتيك الأرباح من غير بضاعة .

 

* قال ابن مسعود رضي الله عنه :

- من كان يحب أن يعلم انه يحب الله فليعرض نفسه على القرآن فمن أحب القرآن فهو يحب الله فإنما القرآن كلام الله .

 

* قال ابن تيميه رحمه الله :

- فالرضا باب الله الأعظم وجنة الدنيـــا.. وبستان العارفين.

 

* قال الإمام أحمد :

- الناس إلى العلم أحوج منهم إلى الطعام والشراب لأن الرجل يحتاج إلى الطعام والشراب في اليوم مرة أو مرتين

وحاجته إلى العلم بعدد أنفاسه.

 

* قال مالك :

- إن حقاً على من طلب العلم أن يكون عليه

وقار وسكينة وخشية

وأن يكون متبعاً لآثار من مضى قبله .

 

* حكى الشافعي عن نفسه فقال:

- كنت أتصفح الورقة بين يدي الإمام مالك تصفحاً رقيقاً - يعني في مجلس العلم - هيبة لئلا يسمع وقعها !!.

 

* عن بعض السلف :

من لم يصبر على ذل التعليم بقي عمره في عماية الجهل ومن صبر عليه آل أمره إلى عز الدنيا والآخرة.

 

* قال الزهري رحمه الله :

- مــا عُـــبـِد الله بشيء أفضل من العلم .

 

* قال عمر بن عبد العزيز :

- إن الليل والنهار يعملان فيك

فاعمل أنت فيهما .

 

* قال ابن القيم :

- الدنيـا مجــــاز والآخرة وطـــن

والاوطار- أي الأماني والرغبات - إنما تُطلب في الأوطان .

 

* قيل لحكيم :

- .. ما العافية ؟

قال: أن يمر بك اليوم بلا ذنب .

 

* قال وهيب بن الورد:

- إن استطعـــت ألا يسبقـــك إلى الله أحـــد فافعــــــل .

 

* وأخيرا :

- للعبد رب هو ملاقيه وبيت هو ساكنه .. فينبغي له أن يسترضي ربه قبل لقائه ويعمر بيته قبل انتقاله إليه

 

مع التحية لـ
hat em


الموضوع  الرابع
 

بعض علامات الخداع

 

* ليس هناك إلماحة واحدة أو تعبير وجهي يعد في الحد ذاته دليلا على الخداع لذا.. فإن سيماء الوجه يجب تعزيزها بقرائن مؤكدة من الوجه و الجسد والصوت و الحديث.

 

* قائمة بعلامات الكاذب :

* الوجه:

- يتجنب النظر في العينين .

- لا يبتسم إلا نادرا.

- تظل الابتسامات المتكلفة لفترة طويلة و تنتهي فجأة.

- تبدو الابتسامات كما لو كانت قهرية.

- تبدو العين كما لو كانت خاوية .

 

* البدن :

- لاتنطبق الإلماحات و الكلمات .

- يستخدم قليلا من تحريكات الذراع و اليدين لتوضيح النقاط .

- يقوم بلمس بعض أجزاء جسده كالأنف و الذقن و الفم بكثرة .

 

* الصوت :

- يرفع نبرة الصوت .

- يطيل السكوت والتردد .

- يتكلم بتؤدة.

 

* الكلمات :

- يتجنب الإدلاء ببيانات حقيقية .

- يستخدم التعميم بدلا من التحديد .

- تبدو الكلمات متكلفة.

- يستغرق وقتا طويلا في الإجابة على الأسئلة.

- يستخدم إجابات شديدة الاقتضاب .

- لا يفكر ولا يتلعثم .

- ينزع للتمتمة ويتحدث بطريقة غامضة .

- تبدو أقوالة كما لو كانت استفسارا .

- يتجنب استخدام الضمائر الشخصية ( أنا , نحن ).

- يشير إلى الإجابة ضمنيا .

- يتجنب الإجابات المباشرة .

- يستخدم عبارات مثل: "كي أكون صادقا ", " حتى أقول الحقيقة ".

- تبدو مزاعمه شديدة التنميق لدرجة تنفي صدقها .

- لا تشفي تبريراته غليل النفس .

- يستخدم الأرقام التقريبية وتبدو هذه الأرقام متشابهة أو أضعاف بعضها .

- يقوم بالاحتجاجات الكلامية التي تسرب المعلومات .

- يقع في زلات اللسان.

 

مع التحية لـ

hat em

مواضيع ذات صلة

المجموعة رقم 215 المجموعات المجموعة رقم 215
المجموعة رقم 205 المجموعات المجموعة رقم 205

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (1)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

lubna

السلام عليكم اشكر كل العاملين على هذه المجموعة لما تتحفنا به من الحكم والمواعظ و خبرات من سبق في هذا الزمن الغريب و البعيد كل البعد عن الحكمة و العلم