لفلي سمايل

ولها سرائر في الضمير طويتها نسي الضمير بأنها في طيهِ

تاريخ الإضافة : 19-5-1433 هـ

* يقول شمس الدين البدوي:

 

إني كتمت حديث ليلى لم أبحْ    يوماً بظاهرهِ ولا بخفيهِ

وحفظت عهد ودادها متمسكاً    في حبّها برشادهِ أو غـيهِ

ولها سرائر في الضمير طويتها    نسي الضمير بأنها في طـيهِ

 

* سرّك دمك، فلا تُجرينّه في غير أوداجك.

 

* يقول الأمام الشافعي رحمه الله:

 

إذا المرء أفـشـى سـره بـلـسـانـــــهِ    ولام عـلـيـه غـيـره فهو أحمـــقُ

إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسهِ    فصدر الذي يُستودَع السر أضيقُ

 

* أعط حبك لامرأتك، وأعط سرّك لأمك.

 

* يقول الإمام الغزالي رحمه الله: قلوب الأحرار قبور الأسرار.

 

* يقول المتنبي:

وللسر مني موضعٌ لا ينالهُ    نديمٌ ولا يفضي إليه شرابُ

 

* السر في نظر المرأة نوعان؛ نوعٌ تافه لا يستحق أن تحتفظ به، ونوع آخر مهمٌ جداً بحيث لا تستطيع أن تحتفظ به.

 

* اجعل سرّك لواحدٍ، ومشورتك إلى ألف.

 

* إذا أردت أن تعـلن سراً، فاستودعه صدر امرأة.

 

* لا تَـلُـم غيرك على سرّ أفشته نفسك.

 

* يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه: من كتم سرّهُ، كان الخيار بـيـده.

 

* أسرّ رجلٌ إلى صديقه حديثاً، ثم قال له: أفهمت؟ قال: بل جهلت، ثم قال له: أحفظت؟، قال: بل نسيت.

 

* قيل لبعضهم: كيف كتمانك للسر؟ قال أجحد المخبر، وأحلف للمستخبر.

 

* السر الوحيد الذي تستطيع المرأة أن تحتفظ به هو عمرها.

 

* يقول ابن المقفع: من أعظم الغـلط الثقة بالناس، والاسترسال بالأصدقاء فإن أشدّ الأعداء وأكثرهم أذى؛ الصديق المنقلب عدواً، لأنه قد أطلع على خفي السر قال الشاعر:

 

احذر عــدوك مــرةً     واحذر صد يـقك ألف مرةْ

 فلربما انقلب الصـــد      يق فكان أعلم بالمضـــرةْ

 

- وليس إلا المداراة للخلق، والاحتراز منهم، واتخاذ المعارف من غير طمعٍ في صديق صادق، ومثل هذا الحال أنك إن استخدمت الأذكـيـاء عرفوا باطنك، وإن استخدمت البُـلـْه انعكست مقاصدك، فاجعل الأذكياء لمقصدك الخارجة، والبُـلـْه لحوائجك في منزلك؛ لئلا يعلموا أسرارك، واقنع من الأصدقاء بمن وصفته لك، ثم لا تلقه إلا متدرعاً بالحذر، ولا تطلعه على باطنٍ يمكن أن يُستر عنه وكن كما قيل:

 

يـنـام بـإحـدى مـقـلـتـيه ويـتـقــي     بأخرى الأعادي فهو يقظانُ هاجعُ

مواضيع ذات صلة

بين آدم وحواء متعة الحديث بين آدم وحواء

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..