لفلي سمايل

قصة رائعة تستحق القراءه

تاريخ الإضافة : 25-7-1427 هـ

* حدثت هذه القصة في زمن الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى.

 

- كان الإمام أحمد بن حنبل يريد أن يقضي ليلته في المسجد، ولكن مُنع من المبيت في المسجد بواسطة حارس المسجد.

حاول مع الإمام ولكن لا جدوى، فقال له الإمام سأنام موضع قدمي، وبالفعل نام الإمام أحمد بن حنبل مكان موضع قدميه، فقام حارس المسجد بجرّه لإبعاده من مكان المسجد..

 

- وكان الإمام أحمد بن حنبل شيخا وقورا تبدو عليه ملامح الكبر، فرآه خباز، ولما رآه يُجرّ بهذه الهيئة عرض عليه المبيت، فذهب الإمام أحمد بن حنبل مع الخباز، فأكرمه ونعّمه، ثم ذهب الخباز لتحضير عجينة لعمل الخبز.

 

- سمع الإمام أحمد بن حنبل هذا الخباز يستغفر ويستغفر، ومضى وقت طويل وهو على هذه الحال..

 

- تعجب الإمام أحمد وسأل الخباز عن استغفاره في الليل، فأجابه الخباز: أنه طوال تحضيره العجينة فهو يستغفر..

- فسأله الإمام أحمد: وهل وجدت لإستغفارك ثمرة؟ والإمام أحمد يعلم ثمرات الإستغفار وفضله وفوائده.

 

- فقال الخباز: نعم، والله ما دعوت دعوة إلا أُجيبت، إلا دعوة واحدة.

 

- فقال الإمام أحمد: وما هي؟

 

- فقال الخباز: رؤية الإمام أحمد بن حنبل.

 

- فقال الإمام أحمد: أنا أحمد بن حنبل، ووالله إني جُررت إليك جراً..

 

مع التحية لـ
Hala Ali

مواضيع ذات صلة

جزر بالاو رسائل عامة جزر بالاو
صور ركوب الأمواج رسائل عامة صور ركوب الأمواج

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (8)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

موسى

قصة جميلة تستحق القراءة فيها عبر منها التواضع والتراحم

nore

اللهم أدم علينا نعمة الجمال وآرزقنا الأطفال فهم نعمة الحياة .

أم محمد

اللهم الهمنا ذكرك وشكرك وحسن عبادتك * وتقبل منا أستغارنا يارب العالمين

خالد من ليبيا

ما أروع الإستغفار يصلح الحال، يشرح البال يكثر المال ، يفتح الأقفال، يرضي ذا الجلال

شيماء

من استغفر الله طول ماهو فاضي او مش فاضي ليه اجر كبير جدا عند ربنا

ابو اسلام

اللهم ارزقنا نعمة الاستغفار

lola aref

الله قصه فى منتهى الجمال

Nashmeya

والله قصة رائعة تستحق القراءة و لنجعلها عبرة لمن يعتبر!!!