لفلي سمايل

صور: حكاية « فـأر » تحوّل إلى « نـمر »

تاريخ الإضافة : 10-6-1431 هـ

صور: حكاية « فـأر » تحوّل إلى « نـمر »

 

* بلد مساحته تعادل مساحة «320 ألف كيلو متر مربع » ... وعدد سكانه 27 مليون نسمة ، أي ثلث عدد سكان المحروسة مصر ... كانوا حتى عام 1981 يعيشون في الغابات ، ويعملون في زراعة المطاط ، والموز ، والأناناس ، وصيد الأسماك ... وكان متوسط دخل الفرد أقل من آلف دولار سنوياً ... والصراعات الدينية « 18 ديانة » هي الحاكم ... حتى أكرمهم الله برجل أسمه «mahadir bin mohamat‏» ، حسب ما هو مكتوب في السجلات الماليزية .. أو « مهاتير محمد » كما نسميه نحن .. فهو الأبن الأصغر لتسعة أشقاء ...

- والدهم مدرس ابتدائي راتبه لا يكفي لتحقيق حلم ابنه « مهاتير » بشراء عجلة يذهب بها إلى المدرسة الثانوية .. فيعمل « مهاتير » بائع « موز » بالشارع حتى حقق حلمه ، ودخل كلية الطب في سنغافورة المجاورة ... ويصبح رئيساً لإتحاد الطلاب المسلمين بالجامعة قبل تخرجه عام 1953 ... ليعمل طبيباً في الحكومة الإنكليزية المحتلة لبلاده حتى استقلت « ماليزيـا » في عام 1957، ويفتح عيادته الخاصة كـ « جراح » ويخصص نصف وقته للكشف المجاني على الفقراء ... ويفوز بعضوية مجلس الشعب عام 1964 ، ويخسر مقعده بعد خمس سنوات ، فيتفرغ لتأليف كتاب عن « مستقبل ماليزيا الاقتصادي » في عام 1970 ...

- ويعاد انتخابه «سيناتور» في عام 1974 ... ويتم اختياره وزيراً للتعليم في عام 1975 ، ثم مساعداً لرئيس الوزراء في عام 1978 ، ثم رئيساً للوزراء في عام 1981 ، أكرر في عام 1981 ، لتبدأ النهضة الشاملة التي قال عنها في كلمته بمكتبة الإسكندرية إنه استوحاها من أفكار النهضة المصرية على يد محمد علي ..

 

صور: حكاية « فـأر » تحوّل إلى « نـمر »

 

* فماذا فعل « الجراح الماليزي » ؟

أولاً: رسم خريطة لمستقبل ماليزيا حدد فيها الأولويات والأهداف والنتائج ، التي يجب الوصول إليها خلال 10 سنوات .. وبعد 20 سنة .. حتى عام 2020 !!!

 

ثانياً: قرر أن يكون التعليم والبحث العلمي هما الأولوية الأولى على رأس الأجندة ، وبالتالي خصص أكبر قسم في ميزانية الدولة ليضخ في التدريب والتأهيل للحرفيين .. والتربية والتعليم .. ومحو الأمية .. وتعليم الإنكليزية .. وفي البحوث العلمية .. كما أرسل عشرات الآلاف كبعثات للدراسة في أفضل الجامعات الأجنبية ..

- فلماذا « الجيش » له الأولوية وهم ليسوا في حالة حرب أو تهديد ؟ ولماذا الإسراف على القصور ودواوين الحكومة والفشخرة والتهاني والتعازي والمجاملات والهدايا .. طالما أن ما يحتاجه البيت يحرم على الجامع ؟

 

ثالثاً: أعلن للشعب بكل شفافية خطته واستراتيجيته ، وأطلعهم على النظام المحاسبي الذي يحكمه مبدأ الثواب والعقاب للوصول إلى « النهضة الشاملة » ، فصدقه الناس ومشوا خلفه ليبدأوا « بقطاع الزراعة » .. فغرسوا مليون شتلة « نخيل زيت » في أول عامين لتصبح ماليزيا أولى دول العالم في إنتاج وتصدير « زيت النخيل » !!!

 

صور: حكاية « فـأر » تحوّل إلى « نـمر »

 

- ففي قطاع السياحة .. قرر أن يكون المستهدف في عشر سنوات هو 20 مليار دولار بدلاً من 900 مليون دولار عام 1981 ، لتصل الآن إلى 33 مليار دولار سنوياً .. وليحدث ذلك ، فحوّل المعسكرات اليابانية التي كانت موجودة من أيام الحرب العالمية الثانية إلى مناطق سياحية تشمل جميع أنواع الأنشطة الترفيهية والمدن الرياضية والمراكز الثقافية والفنية .. لتصبح ماليزيا « مركزاً عالمياً » للسباقات الدولية في السيارات ، والخيول ، والألعاب المائية ، والعلاج الطبيعي ، و... و... و....

 

- وفي قطاع الصناعة .. حققوا في عام 1996 طفرة تجاوزت 46% عن العام السابق بفضل المنظومة الشاملة والقفزة الهائلة في الأجهزة الكهربائية ، والحاسبات الإلكترونية.

 

- وفي النشاط المالي .. فتح الباب على مصراعيه بضوابط شفافة أمام الاستثمارات المحلية والأجنبية لبناء أعلى برجين توأم في العالم .. بتروناس.. يضمان 65 مركزاً تجارياً في العاصمة كوالالمبور وحدها .. وأنشأ البورصة التي وصل حجم تعاملها اليومي إلى ألفي مليون دولار يومياً.

 

صور: حكاية « فـأر » تحوّل إلى « نـمر »

 

صور: حكاية « فـأر » تحوّل إلى « نـمر »

 

صور: حكاية « فـأر » تحوّل إلى « نـمر »

 

صور: حكاية « فـأر » تحوّل إلى « نـمر »

 

- وأنشأ أكبر جامعة إسلامية على وجه الأرض ، أصبحت ضمن أهم خمسمائة جامعة في العالم يقف أمامها شباب الخليج بالطوابير ، كما أنشأ عاصمة إدارية جديدة putrajaya‏ بجانب العاصمة التجارية «كوالالمبور» التي يقطنها الآن أقل من 2 مليون نسمة ، ولكنهم خططوا أن تستوعب 7 ملايين عام 2020 ، ولهذا بنوا مطارين وعشرات الطرق السريعة تسهيلاً للسائحين والمقيمين والمستثمرين الذين أتوا من الصين والهند والخليج ومن كل بقاع الأرض ، يبنون آلاف الفنادق بدءًا من الخمس نجوم حتى الموتيلات بعشرين دولار في الليلة !!!

 

وهذه بعض الصور من بوتراجايا

"putrajaya"

صور: حكاية « فـأر » تحوّل إلى « نـمر »

صور: حكاية « فـأر » تحوّل إلى « نـمر »

صور: حكاية « فـأر » تحوّل إلى « نـمر »

 

صور: حكاية « فـأر » تحوّل إلى « نـمر »

 

- باختصار .. استطاع الحاج «مهاتير» من عام 1981 إلى عام 2003 أن يحلق ببلده من أسفل سافلين لتتربع على قمة الدول الناهضة التي يشار إليها بالبنان ، بعد أن زاد دخل الفرد من 100 دولار سنوياً في عام 1981 عندما تسلم الحكم إلى 16 ألف دولار سنوياً .. وأن يصل الاحتياطي النقدي من 3 مليارات إلى 98 ملياراً ، وأن يصل حجم الصادرات إلى 200 مليار دولار ، فلم يتعلل بأنه تسلم الحكم في بلد به 18 ديانة ، ولم يعاير شعبه بأنه عندما تسلم الكرسي في عام 1981 كان عددهم 14 مليوناً والآن أصبحوا 28 مليوناً ، ولم يتمسك بالكرسي حتى آخر نفس أو يطمع في توريثه لأبنائه أو لأحد من أقاربه ...

 

- في عام 2003 وبعد 21 سنة ، قرر بإرادته المنفردة أن يترك الجمل بما حمل ، رغم كل المناشدات ، ليستريح تاركاً لمن يخلفه « خريطة طريق » و« خطة عمل » اسمها « عشرين .. عشرين » .. أي شكل ماليزيا عام 2020 والتي ستصبح رابع قوة إقتصادية في آسيا بعد الصين ، واليابان ، والهند.

 

صور: حكاية « فـأر » تحوّل إلى « نـمر »

 

- لهذا سوف يسجل التأريخ .. « أن هذا المسلم » لم ترهبه إسرائيل التي لم يعترفوا بها حتى اليوم ، كما ظل ينتقد نظام العولمة الغربي بشكله الحالي الظالم للدول النامية ، ولم ينتظر معونات أمريكية أو مساعدات أوروبية ، ولكنه اعتمد على الله ، ثم على إرادته ، وعزيمته ، وصدقه ، وراهن على سواعد شعبه وعقول أبنائه ليضع بلده على « الخريطة العالمية » ، فيحترمه الناس ، ويرفعوا له القبعة !!!

 

صور: حكاية « فـأر » تحوّل إلى « نـمر »

 

- وهكذا تفوق « الطبيب الجراح » بمهارته وحبه الحقيقي لبلده واستطاع أن ينقل ماليزيا التي كانت « فأراً » إلى أن تصبح « نمراً » آسيوياً يعمل لها ألف حساب !!!.

 

* أما « الجراحون » عندنا ، وفى معظم بلادنا العربية ، فهم « كحلاقي القرية » الذين يمارسون مهنة الطب زوراً وبهتاناً .. فتجدهم ، إذا تدخلوا « بغبائهم » و « جهلهم » و « عنادهم »، - إلا من رحم ربي - قادرين بإمتياز على تحويل « الأسد » إلى « نملة » !!!.

 

سبحان الله ... إن لله في خلقه شؤون...!!!

 

عرفت الآن عزيزي القارئ ... كيف يتحول الفأر إلى نمر ؟!!

 

بقلم د. محمود عمارة

مواضيع ذات صلة

أطفال في ورطة رسائل عامة أطفال في ورطة
جمال الماكرو رسائل عامة جمال الماكرو

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (45)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

أنيس اليمني

بينما أن أعد مشروعاً نهضوي لبلدي اليمن ... صدفة قرأت هذة المقالة فتأملت إلى أي مدى صنع هذا الرجل هذا التغيير بأعمال المميز فيها الأخلاص وليس شيئا آخر ... كان محباً للبقعه التي إحتضنته ورعرعته ..... أخي العزيز والكاتب الكبير محمود عمارة أشهد بأن لك الفضل الكبير بعد الله في مشروعي الذي أعده وسوف تتذكر كلامي قريبا إن شاء الله

احمد العريف

الحمد لله ولا قوة الا بالله إنها النفس حين تبغى ما عند الله وتترك ما دون ذلك ولنا فى الورع والتقوى فى خليفة رسول الله عمر بن الخطاب كل العبره ومن بعده جاء أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز حتى أنه فى عهده كانت الذئاب تحرس الغنم (ومن يتقى الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب)

Abdulkareem kraidy

اوصى مهاتير بأنتخاب وزير خارجيته لأنه طيلة فترة استلامه لوزارة الخارجية لم يكن لديه دار ملك وكان مستأجرا دار صغيرة ولم يعرف به احد إلا بالصدفة العراق في عام١٩٧٩ عندما استلم صدام كان لديه فائض في الميزانية مايقارب الخمسين مليار دولار وكان ٣٢مليون شجرة نخيل اضافة الى الثروة الحيوانية والزراعية المحصلة بعد اسقاطه ديون بالمليارات, قتلى وشهداء بالملايين, ارامل وآيتام مايقارب ٥ مليون, مهجريين تجاوز المليونين, بنية تحتية مدمرة بالكامل

يا سر

ما شاء الله ولا قوة الا بالله

حس الوطن

تغافل الشعوب العربية عن معرفة حقوقها التي كفلها لها دينها والاتزام بمبادئه أعطى رؤساء الوطن العربي اللعب في المنطقة المظلمة وترسيخها ،ومن خلال تقزيم قيمة الفرد في نفسة حتى لا يحاسبهم (ولقد درجت الشعوب على تفخيم رؤسائها الذين أوصلتهم إلى سدة الحكم ليخدموا مصلحتها ،

سلطان

بصراحة مقال حلو وجميل وياريت مهاتير يفتح مدرسة لتعليم الحكام العرب والمسلمين عن حب الشعوب والأوطان والتضحية والصدق والأمانة .... مع دعائنا لله جل جلالة ان يصلح حال الأئمة الأسلامية اااامين يااارب العالمين

لTeto

لا ننسى مقولته العظيمه عند تنحيه عن موقعه( أن اسرائيل هى سبب مشاكل العالم كله)

Teto

أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

محمد التازي

خير مايمن به الله سبحانه وتعالى على عبده أن يجعل حبه لبلده عقيدة راسخة. ولا غرابة في ذلك فحب الأوطان من الإيمان . فطوبى لمن احبوا اوطانهم وبدلو من اجلها الغالي والنفيس وتركوا بصمات الخير شاهدة لهم اقتداء بالمثل السائر: "غرسوا فأكلنا ونغرس فيأكلون"

شاهين

لو اصلحنا ما بيننا وبين الله واتقينا الله لاصلح الله حالنا وولى علينا من يتقى الله فينا يقول تعالى (فمن اتبع هداى فلا يضل ولا يشقى ومن اعرض عن ذكرى فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامه اعمى) اسئل الله ان يهدينا جميعا ويولى علينا من يتقى الله فينا اللهم آمين.

ناصر

أطال الله بعمر هذا الإنسان وبارك بأصله يا ريت يلتقي خمسة من هذا الصنف في العالم العربي .. بس للأسف ..

مصطفى

الله أكبر على الحكام العرب لو واحد بس يقرأ المقال هذا ويغار على بلده مثل هذا الرئيس لكن هيهاات

محمود حسن

شكرا لهذه المواضيع

محمود نجيب

الله يكثر من أمثاله اللهم آمين. وحسبى الله و نعم الوكيل.

محمد أبو حسن

نعم .. هذا هو مثال ونموذج المسلم الصالح الذي ينفع بلده ويوحد شعبه ويمتثل لطاعة الله وحده .

الرجل الحر

اعتقد السنة اللى تولى د.محمد الحكم هى نفس الوقت اللى تولى الرئيس الطيار / محمد حسنى مبارك واعتقد ان مهنته انطبعت على اداءه حيث قام بتطير كل موارد مصر للخارج وجعل مصر مكانتها زى الحمامة طايرة و ملهاش قيمة فى الجو كل طائر بمقدوره القضاء عليها بس نعترف بانه قام بزيادة عاليه فى بعض الجوانب وهى الفساد الحكومى والادارى الناتج عن ضعف موارد الموظف ونتمنى ان يعلم انها لو دامت لمن قبلك ما اتت اليك مبارك علينا الانجازات

نهله علي محمد

احنا بقي تحولنا من نمر إلي معزة

ايمن حجازى

لا يسعنا غير ان نقول بارك الله فيك واكرمك كما اكرمت شعبك وندعوا الله ان يحتذى حذوك باقى ملوك وامراء وحكام العرب المفلسين فكري ودينيا واخلاقيا المتمسكين بالحكم تمسك الفاسق بالدنيا

محمد الصغير

اللهم ارزقنا بحاكم مثله لكل الدول العربيه و يوحد الدول الاسلاميه في العالم

فهد تاج

ماشاء الله .. والله هذا الرجل يستحق تعظيم سلام وأنا كنت أسمع عنه سابقاً بعض المعلومات وكنت أتمنى أن أقرأ عن سيرته الذاتية وعن إنجازاته واليوم حصلت على بغيتي ولله الحمد قبل شهر تقريباً زرت ماليزيا فرأيت فيها ما يعجز اللسان عن التعبير و الوصف . أشكر الدكتور / محمود عمارة على ما سطرت يداه فسلمت أناملك .